تستمع الآن

التوليفة| المونتير أحمد حافظ يكشف عن أحداث غريبة شهدتها كواليس «الفيل الأزرق»

الثلاثاء - ٠٢ أغسطس ٢٠٢٢

كشف المونتير أحمد حافظ عن كواليس العمل مع المخرج مروان حامد في فيلم “الفيل الأزرق”، مؤكدا أن الكواليس شهدت العديد من الأحداث داخل منزل مروان حامد.

وقال أحمد حافظ خلال حلوله ضيفا على أحمد مراد عبر برنامج “التوليفة” على “نجوم إف إم”، اليوم الثلاثاء، أن مروان حامد اسم مهم جدا وإن لم يكن الأهم في السينما حاليًا.

وتابع المونتير أحمد حافظ: “عملت مع مروان حامد في مجال الإعلانات، لكن التأثر الحقيقي من الأفلام والتي كانت تؤثر فيّا جدًا هو (إبراهيم الأبيض)”.

وأكمل: “لو في فيلم أنا كان نفسي أعمله ومكنتش هعرف أعمله بالشكل ده هو (إبراهيم الأبيض)”، منوهًا بأن بداية التعاون في مجال السينما كان من خلال “الفيل الأزرق”.

وأضاف حافظ: “كنت أعمل مع مروان في إحدى الإعلانات ثم طالبني بشراء رواية (الفيل الأزرق) لـ أحمد مراد وقراءتها، ثم أعجبت بها ثم تحدث معي بعد ذلك وأرسل لي (درافت) من الفيلم”.

وأوضح أنه انتهى من مونتاج “الفيل الأزرق” داخل منزل مروان حامد، قائلا: “حدثت الكثير من الأشياء خلال الانتهاء من مونتاج الفيلم، وكنت أعمل عنده في المنزل بالأيام والعمل يمتد من 20 إلى 30 ساعة”.

وتابع: “كان مروان يتركني في منزله للذهاب لمشوار أو النوم ثم خلال المونتاج في أحد المشاهد (مشهد خالد الصاوي) أجد فجأة أن صوت الثلاجة قد ارتفع بشكل كبير جدًا ثم أخبرته لكنه لم يصدق”.

وأكد: “بعد ذلك تركني في يوم آخر وذهب للنوم وفوجئت أن التليفزيون اشتغل لوحده في نفس مشهد (خالد الصاوي) ولم يصدق عندما أخبرته أيضًا، وعقب ذلك أيضًا في وجود مروان فتحنا نفس المشهد وفوجئنا أن التليفزيون اشتغل”.

الفيل الأزرق

وأضاف: “وضعت منطق أن هذا المشهد كان به الكثير من الأصوات لذا فالتليفزيون كان يعمل بالصوت والتقط هذه الأصوات وبدأ في العمل”، فيما كشف أحمد مراد عن واقعة حدثت أيضا معه ومع الفنان كريم عبد العزيز وكانت سببًا في خوف الفنان الكبير.

“الفيل الأزرق” من بطولة: كريم عبدالعزيز، ونيللي كريم، وخالد الصاوي، وشيرين رضا، ومحمد ممدوح ومحمد شاهين، وفراس سعيد، ودارين حداد، ومن إخراج مروان حامد، وتأليف أحمد مراد.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك