تستمع الآن

محمود حجازي لـ«عيش صباحك»: هذا الدور «تعبني نفسيا».. و«أدوار الشر بتنجح معايا»

الإثنين - ١٣ يونيو ٢٠٢٢

قال الفنان محمود حجازي إنه يعشق الضغوطات في العمل، مشيرا إلى أن مشاركته في 3 أعمال فنية خلال شهر رمضان الماضي كان أمرًا ممتعًا خاصة أنه يبذل مجهودًا كبيرًا خلال تصوير تلك الأعمال.

وأضاف محمود حجازي خلال حلوله ضيفًا عبر برنامج “عيش صباحك”، على “نجوم إف إم”، مع فانا إمام ويوسف التهامي، أنه عندما يحصل على دور فني جديد يسعى لتقديمه بشكل مختلف، مشددا على أن الموسم الرمضاني الماضي كان صعبًا لأن به العديد من الشخصيات المختلفة التي قدمها.

وعن مشاركته في مسلسلات: ملف سري، ويوتيرن، وبابلو خلال رمضان الماضي، قال: “أشعر أن الدور الذي أحبه بشكل قوي لسه مجاش، ولكن الـ3 أدوار حبتهم بس مش قوي”.

يوتيرن

كما تطرق الفنان الشاب إلى شخصيته في مسلسل “يوتيرن” مع ريهام حجاج وتوفيق عبد الحميد، منوهًا بأن شخصية الدكتور “ياسر الكردي” كانت متعبة.

وقال: “عندما تتخيله وتتداخل في أحاسيسه وكيفية تصرفاته وتعاملاته فالموضوع كان متعب نفسيًا، والأستاذ توفيق عبد الحميد وأنت بتمثل معاه جواك مشاعر غل وحقد، فالأمر كان صعبًا جدًا لأنك تحاول أن تكون بداخل الشخصية”.

وأكمل حجازي: “استمتعت بهذا العمل من كتابة وإخراج”، مؤكدا أن صناع العمل كانوا على مستوى كبير من التميز، منوهًا بأن هناك تفاصيل معينة لكل دور يقوم بتقديمه حتى تؤهله تلك التفاصيل للدخول في أي شخصية يقدمها.

وكشف عن نجاحه في أدوار الشر لكنه يحب الأدوار الكوميدية، قائلا: “أدوار الشر بتنجح معايا لكنني أحب الكوميديا جدًا لكن لم أقدمها حتى الآن في الدراما إلا أنني سأبدأ التركيز فيه خلال الفترة المقبلة”.

وتابع محمود حجازي: “أنا فنان وأحب التمثيل ولا أحب أن أقدم خط درامي واحد لأن التمثيل يقدم كل الأنواع، لكن دكتور ياسر تعبني نفسيًا”.

بابلو

كما تطرق لشخصيته في مسلسل “بابلو” مع حسن الرداد في رمضان 2022، قائلا: “شخصية مازن كانت مختلفة وبها جانبين مختلفين، كما كان بها الكثير من الحركة والجنون”.

محمود حجازي

وأكد: “لا أخاف من انتقادات التركيز على أدوار الشر، لأنني أقدم كل دور بشكل مختلف، وفي أكثر من عمل قدمته مثل كلبش والطبال مع أمير كرارة كانت شخصيات تمس الجميع”.

أعمال تاريخية

فيما شدد على أنه يحب تقديم الأعمال التاريخية مثل رغبته في تقديم شخصية طارق بن زياد، بجانب الفتوحات الإسلامية، قائلا: “أحب هذه الحياة ونفسي أعمل عمل تاريخي”.

آخر أعمال محمود حجازي

كما أوضح حجازي أن آخر أعماله الفنية مشاركته في فيلم “في عز الضهر” مع الفنان مينا مسعود بالإضافة إلى مجموعة من الفنانين المصريين، مشيرا إلى أن استئناف التصوير الأسبوع المقبل.

وقال إن الفيلم تدور أحداثه في إطار من الأكشن الذي يستلزم الكثير من السفر، مؤكدا: “دوري صعب جدا لأنني بتحدث فيه بالمغربية والفرنسية”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك