تستمع الآن

الدكتور محمود الشافعي لـ«حياتك صح»: تحديد «نوع الجنين» في الحقن المجهري مباح بشرط

الثلاثاء - ٢١ يونيو ٢٠٢٢

استضافت جيهان عبد الله عبر برنامج “حياتك صح”، على “نجوم إف إم”، أستاذ دكتور محمود الشافعي أستاذ أمراض النساء والتوليد جامعة الزقازيق ومدير مراكز زينة الحياة للخصوبة وأطفال الأنابيب.

وقال الدكتور محمود الشافعي إن الحقن المجهري مشتق من تقنية أطفال الأنابيب أو الإخصاب خارج الرحم، موضحا: “بدأت بعبارة عن مشكلة كانت في زوجة أو سيدة (انسداد الأنابيب) ولا يوجد تواصل بين البويضة والحيوان المنوي”.

وأوضح: “عند اكتشاف أطفال الأنابيب والتي تعني الإخصاب خارج الرحم بوضع الوبيضة بجوار عدد مناسب من الحيوانات المنوية لكي يتم التخصيب ثم بعد الانقسام تنقل داخل الرحم لذا تم الاستغناء عن المشكلة الأساسية وهي الأنابيب”.

وأكد: “نجح الأمر في السبعينيات وولدت أول طفلة في انجلترا ثم تطور الأمر ووجدنا أن هناك مشكلة بالسائل المنوي لذا ابتكرت تقنية الحقن المجهري”.

وشدد على أن الحقن المجهري تقنية ومسمى فرض نفسه، مضيفا: “نسبة الإخصاب كانت أعلى من أطفال الأنابيب خاصة في شريحة الرجال وهي قلة وانعدام الحيوانات المنوية”.

وأشار إلى أنه يتم أخذ عينة وحقن حيوان منوي واحد داخل البويضة ثم الإخصاب لذا فإن تلك التقنية حلت محل أطفال الأنابيب.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by NogoumFM (@nogoumfm)

أسباب تأخر الإنجاب

وأكد الشعراوي أن أي زوجين يمارسا العلاقة الزوجية بصورة طبيعية وبعد عام لم يحدث حمل لا بد من التوجه لأخصائي أمراض نساء وبالتحديد أخصائي مساعدة إنجاب.

وقال أستاذ أمراض النساء والتوليد إن الفحصويات ستجيب عن الأمر وتوضح الأسباب، مشيرا إلى أنه عند الزوجة فقد يكون السبب وجود انسداد في الأنابيب ما يمنع الإنجاب.

وأضاف لـ”حياتك صح“: “انسداد الأنابيب يمنع الإنجاب، وقد يكون عدم انتظام الدورة والبطانة المهاجرة والأورام الليفية المتداخلة في جدار الرحم”.

وتابع: “بالنسبة للرجل فالأمر يتمثل في ضعف في علامات السائل المنوي من عدد أو حركة وتشوهات”.

وأضاف أنه يتم التصنيف هل يتم تنشيط التبييض فقط للزوجة أم المشكلة فقط في انتظام التبييض ويتم التلقيح الصناعي في حالة وجود خمول ويتم عمل تنشيط للتبيض، موضحًا: “يوم العلاقة يتم أخذ عينة من السائل المنوي وحقنها في رحم السيدة”.

 دكتور محمود الشافعي

تحديد نوع الجنين

وأشار إلى أنه يوجد إمكانية لـ تحديد نوع الجنين من خلال الحقن المجهري لكن بشروط محددة، قائلا: “الأمر عرض على لجنة الفتوى في مصر وعدة دول أخرى وأقرينا أن اختيار جنس الجنين مباح شرط أن يكون للزوجين بنتين فأكثر أو ولدين فأكثر، لكن اختيار الجنس الأولي (الطفل الأول) دار الفتوى لم تجيزه”.

كما قال إن خطوات تكوين الجنين تتمثل في التحام البويضة بالحيوان المنوي التي ينتج عنها بعد 16 لـ18 ساعة “الإخصاب” وهي نشأة نواة داخل البويضة.

وأوضح أنه عقب 24 ساعة يتم الانقسام الأول إن الهلام الكامل للبويضة ينقسم لخليتين ثم 4، وفي اليوم الثالث من 6 إلى 8 حتى 10 خلايا وتسمى “الخلية الأم”.

وأكد أن التحام الخلايا يتم عن طريق اكتمال الانقسام في اليوم الرابع ثم اليوم الخامس ثم يتم نشأة الجنين الكامل، موضحا: “كلمة انقسام هي الخطوة التي تلي الإخصاب”.

وأشار إلى أنه لا توجد إرشادات أو نصائح خاصة للسيدة بعد نقل الأجنة، حيث يمكنها الذهاب إلى العمل لكن شرط ألا يكون هذا العمل مهلكًا ويتطلب الكثير من الجهد.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك