تستمع الآن

محصلش| حقيقة ارتباط «معبودة الجماهير» شادية بـ الراحل أحمد رجب

الثلاثاء - ١٩ أبريل ٢٠٢٢

تحدثت مريم أمين في الحلقة 18 من برنامج “محصلش” على “نجوم إف إم”، عن الفنانة الراحلة شادية ، مشيرة إلى أنه نجاحاتها في التمثيل والغناء جعلها حديث الصحف والمجلات وكانت صورها تتصدر أغلفة المجلات لكن أدوارها لم تكن سببا رئيسيًا في أن تكون حديث المتابعين.

وقالت مريم أمين إن شادية كانت مادة خام للصحف والكتاب بسبب الإشاعات الكثيرة التي كانت حياتها الشخصية، موضحة أن لقب “معبودة الجماهير” اسم مناسب للراحلة، مشيرة إلى أن كل من تقرب منها أحببها وهو ما تسبب أن الكتاب والصحف كانوا ينسجون الكثير من القصص عن علاقات هي تكون طرف فيها.

وأشارت إلى أنه في إحدى المرات قبل أنها تزوجت سرًا بعدد كبير من الأشخاص وكان من ضمنهم الكاتب الساخر أحمد رجب، إلا أن الحقيقة أن هذه الأقاويل لم تحدث.

زيجات شادية

وتابعت: الناقد الفني نادر عدلي يحكي أنه عرف عن شادية أنها تزوجت 3 مرات من أشخاص معروفين، الاول هو الفنان عماد حمدي عام 1953 وكان محكومًا عليها بالفشل بسبب أنه أكبر منها بـ20 عامًا وكان عصبيًا بشكل كبير، وبعد 3 سنوات كان عاديًا أن ينفصلا، ثم تزوجت الفنان فريد الأطرش ولم تستمر طويلا وانفصلا، ثم تزوجت بعد فترة قصيرة عزيز فتحي وكان من أصدقاء ميمي وزوزو شكيب وحاولت الوقوف بجواره وإدخاله الوسط الفني لكنه لم يكن لديه كاريزما في التمثيل وهو ما جعل العلاقة لا تستمر طويلا”.

شادية

وأضافت مريم أمين: “آخر زواج معلن وحقيقي لـ شادية كانت من الفنان صلاح ذو الفقار وشكلا ثنائيًا وانتقلت قصتهما الناجحة لفيلم أغلى من حياتي من مواقع التصوير وشاشات العرض لبيت الزوجية لكن انفصلا بعد 5 أشهر لكن بعد ذلك قدما أفلام: عفريت مراتي، وكرامة زوجتي، ومراتي مدير عام”.

وأكدت أن هذه هي الزيجات التي وجدت في الكتب وما تحدث عنها المؤرخين لكن كل هذه القصص لم يهتم بها أحد مثل قصص أخرى، كان حولها إشاعات كثيرة منها شائعة ارتباطها بالكاتب الساخر أحمد رجب.

وقالت: “في الستينات وبعد الانفصال عن فريد الأطرش كتبت الصحف أنها تزوجت أحمد رجب لكن لم يحدث هذا الأمر، وما حدث أنهما كانا يتقابلان بشكل مكثف ومستمر في منزل الصحفي مصطفى أمين لأنه كان دائم عقد صالون ثقافي يحضره عدد كبير من النجوم مثل موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب وزوجته، وعبد الحليم حافظ وكمال الطويل وكامل الشناوي وموسى صبري وأنيس منصور، وكان هناك انسجام بينهما ما تسبب في ظهور تلك الإشاعة”.

شادية

وأوضحت مريم أمين أن تصديق تلك الإشاعة جاء نتيجة أن رجب قال إنه يحب فنانة استعراضية شهيرة ويريد الزواج منها لذا فإن الأضواء اتجهت لـ شادية بعد نشر تلك المعلومة في الصحف، إلا أن الكاتب الكبير نفى تلك المعلومة واستخدم ذات أسلوبه الساخر وكتب مقالا بعنوان (أنا زوج شادية)، وقال كدت أصبح زوج شادية وفجأة كدت أتحول إلى طبق فتة لزملائي الصحفيين وخصوصًا زميلي المهذب المؤدب ابن الناس جليل البنداري”.

وأكملت: “عند سؤال شادية عن حقيقة الزواج، قالت إن هذا الأمر لم يحدث وإنما رجب صديق مقرب أعتز بصداقته مثله مثل المقربين مني، وتجمعنا صداقة بريئة وجميلة”.

شادية


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك