تستمع الآن

آلام الصدر واحتقان الحلق من بينها.. أعراض «غير كلاسيكية» لـ ارتجاع المريء

الثلاثاء - ٠٧ ديسمبر ٢٠٢١

تحدث الدكتور رامي سعيد عامر استشاري الجهاز الهضمي والمناظير، عن ارتجاع المريء والأعراض التي تظهر لدى الشخص المصاب به وكيفية التشخيص.

وقال الدكتور رامي سعيد خلال حلوله ضيفا على برنامج “حياتك صح” مع جيهان عبد الله، على “نجوم إف إم”، اليوم الثلاثاء، إن ارتجاع المريء يحدث نتيجة ضعف في عضلة أسفل المريء ما يسبب ذلك الارتجاع، مشيرا إلى أن هناك علاقة وثيقة بينه وبين فتق الحجاب الحاجز.

أعراض ارتجاع المريء

وعن أعراض ارتجاع المريء، أشار إلى أنها تقسم علميًا إلى أعراض كلاسيكية مثل: الحموضة والحرقان والقيء والشعور بالغثيان.

كما أشار إلى أن هناك أعراض أخرى يطلق عليها بـ”غير الكلاسيكية”، مثل آلام الصدر، قائلا: “في البداية يذهب المريض إلى طبيب القلب اعتقادا أن الآلام بسبب القلب، لكن الارتجاع يحدث نتيجة انقباضات في المريء”.

وأوضح أن من بين الأعراض غير الكلاسيكية، وهي: احتقان الحلق، والتهابات في الجيوب الأنفية، والتهابات في الأحبال الصوتية، والتهاب في الأذن الوسطى.

واستطرد الدكتور رامي سعيد: “قد يؤدي الارتجاع إلى حساسية في الصدر لأن الحمض يذهب إلى القصبة الهوائية وهي أعراض ارتجاع صامت، كما يؤدي أيضا إلى زيادة اللعاب لأنه قلوي ويحدث إفراز للعاب لمعادلة هذا الحمض”.

الدكتور رامي سعيد

تشخيص ارتجاع المريء

كما أوضح أن التشخيص يتم من خلال الاستماع للتاريخ المرضي من المريض والأعراض التي يشعر بها، مشددا على أن المنظار وتلك الخطوة لها عدة أسباب.

وأوضح أن اللجوء للمنظار يتم إذا دخل المريض إلى خانة الارتجاع غير المستجيب لمدة 8 أسابيع، مؤكدا: “قبل الـ8 اسابيع قد نلجأ للمنظار إذا ظهرت على المريض أعراض منبهة مثل نزول في الوزن أو أنيميا أو قيء دموي أو زيادة نوبات الارتجاع”.

وأشار إلى أن المعدل الطبيعي لنوبات الارتجاع هو الشعور بها على فترات بعيدة، لكن إذا أصيب الشخص بها من مرتين إلى 3 مرات في الأسبوع فالأمر مزمن.

وتابع: “إذا خضع الشخص أيضًا إلى أدوية مضادات الحموضة ولم يشعر باستجابة للعلاج فالأمر خطأ ولذا يتم الفحص”.

وأكد استشاري الجهاز الهضمي والمناظير، أن مضاعفات عدم العلاج تتمثل في الشعور بالتهابات وقرح لأن المريء لا يتحمل تلك الحموضة الزائدة لذا لا بد من وجود متابعة مستمرة بمنظار على فترات قصيرة.

كما أوضح أن الصيام قد يزيد من ارتجاع المريء لذا ففي رمضان ننصح المرضى بالحصول على دواء المعدة قبل وجبة السحور، حتى يبدأ مفعولها خلال فترة الصيام، مشددا على أن التوتر في حد ذاته يزيد من الحموضة، كما أن الكورتيزون يزيد ارتجاع المريء.

جرثومة المعدة

فيما تطرق الدكتور رامي سعيد إلى “جرثومة المعدة”، مشددا على أنها منتشرة عند الجميع لكن عند البعض تظهر بأعراض مثل إسهال، وتقلصات، وألم.

ونوه بأن الارتجاع في بعض الحالات قد يؤدي إلى الإصابة بقرحة المعدة، مؤكدا: “تشخيصها مهم وعلاجها مهم جدًا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك