تستمع الآن

لقاء الخميسي لـ”لسه فاكر”: الفنان الذكي لا يفصح عن آرائه السياسية

الأحد - ١٥ يناير ٢٠١٧

ترفض الفنانة لقاء الخميسي، إبداء رأيها السياسي في أي لقاء إعلامي أو صحفي، مشددة على أن هذا الأمر يعتبر ذكاء من الفنان ولا يغضب منه أحد.

وقال لقاء في حوارها مع هند رضا عبر برنامج “لسه فاكر”، يوم الأحد، على نجوم إف إم: “من الذكاء أن يبتعد الفنان عن الحديث في السياسة، ممكن نتكلم فيها وسط الأصدقاء لكن إعلان الأمر للعلن أرفضه تماما، وكان نفسي أقدم شخصية المناضلة الجزائرية جميلة أبوحريد”.

لقاء الخميسي تحكي لـ”لسه فاكر” عن صدمة زوجها في ليلة الزفاف.. وتؤكد: “أوسة” كان راجل في لقاء “الـ6-1”

وعن فكرة تقديمها أدعية دينية بصوتها، أشارت: “الأدعية الدينية محتاجة صوت حنين، ولكن أنا نفسي أغني حاجة باللغة العربية الفصحى، ولم أفكر في غناء تترات المسلسلات”.

وعن ابتعادها عن السينما، كشفت: “كنت عنيدة جدا بعد فيلم (عسكر في المعسكر)، وجاء لي عرضين بعدها ولكني رفضتها لأن السيناريو لم يكن مكتملا، وكنت صغيرة ولم أستوعب أن هذا عادي، وبعد الزوجة الرابعة أيضا عرض عليّ فيلم ولكن لم أقتنع به، وأريد عمل فيلم مثل الأفلام الأجنبية الرائعة، وآخر فيلم عربي شاهدته كان (جحيم في الهند) واتبسطت جدا وكان فيه ضحك رائع”.

وعن دورها في رمضان الماضي ووقوفها أمام الفنان الراحل محمود عبدالعزيز في مسلسل “رأس الغول”، أشارت: “كانت شخصية جديدة عليّ، ولا تشبهني، وكان معظم مشاهدي مع الراحل الرائع محمود عبدالعزيز، وكان داخل الكواليس طفل كبير وبيضحك ويهزر ودمه خفيف واللي في قلبه على لسانه، ومجرد ما تدور الكاميرا يتقمص شخصية أخرى وتشعري بخضة من تقمصه الرهيب، هو نجم في جيل كلنا نتعلم منهم، وكان رجل حلو جدا كما نقول (جان)، وهو كسر هذه القاعدة واختار لنفسه سكة مختلفة وعمل أفلاما رائعة”.

وشددت على أنها رفضت تقديم برنامج مؤخرا، موضحة: “أنا كنت عملت برنامج زمان وأنا في معهد السينما وكان أساسه تمثيل شخصيات قديمة، ولكن البرنامج الذي عرض علي كان مباشرا على الهواء، والأمر يحتاج لتفرغ وأن أتكلم مع الناس هذا يحتاج لشخصية مختلفة وبروفات كثيرة ولازم تكوني ملتزمة ومحضرة وبذلك فالأسبوع كله ضاع عليّ، وهذا كان سيتعارض مع عملي فرفضت، وفكرة أني أقدم برنامج متسجل شيء لطيف، ولكن المباشر لن أفعلها”.


الكلمات المتعلقة‎