تستمع الآن

رئيس مصلحة الجمارك يوضح لـ”تربو” تفاصيل تخفيض جمارك السيارات الأوروبية

الأربعاء - ١١ يناير ٢٠١٧

أوضح الدكتور مجدي عبدالعزيز، رئيس مصلحة الجمارك، ملامح تخفيض الجمارك على السيارات المستوردة من الاتحاد الأوروبي بنسبة 10%.

وقال رئيس مصلحة الجمارك، في مداخلة هاتفية مع تامر بشير، عبر برنامج “تربو”، على نجوم إف إم، يوم الأربعاء: “الحقيقة بداية يناير تم خفض الجمارك 10% على السيارات ذات منشأ أوروبي وبهذا وصلنا لـ70% تخفيض على السيارات فوق الـ1300 سي سي إلى 1600، السيارات الأوروبية المنشأ، ذات محرك سعته اللترية 1300 سي سى فأقل، وصل الإعفاء الجمركي لها الآن إلى نسبة 100%، وفوق 1600 بنشيل منها 70% وبيدفع التاجر أو المستورد البقية، وإحنا سننظر على الأسعار وهل سيكون هناك انعكاسا على الخفض، في السنوات السابقة لم نرى انعكاس حقيقي، دائما المستورد يعتبر الإعفاء مكرر له، سواء كان يعطي لتاجر جملة أو للبيع بالتجزئة، وسنرى هل هذه السنة مع ارتفاع سعر الدولار والدولار الجمركي، هل الشركات المستوردة سيتخلوا عن الـ10% ويضعوها فعلا للمستهلك النهائي أم لا”.

“تربو”.. تامر بشير يروي تجربته الخاصة مع قيادة سيارة Maserati Levante

“تربو”.. كل ما تريد معرفته عن كارت البنزين والتحذير من عدم إصداره

وأضاف: “الدول أبرمت الاتفاقيات لأن العبء الضريبي طول عمره بيمثل عبء وإحنا حررنا التجارة الدولية، إلا أنه انعكاسه ضعيف جدا، وأحيانا الاحساس به معدوم، والسبب هو جشع من التجار، بيعتبروا أن الإعفاء دخل إضافي لأرباحهم ويبيعوا كأن دفع رسوم جمركية ورأيناه في حسابات كثيرة، ولا ينعكس على المستهلك”.

جشع التجار

وتابع: “الأمر يتطلب العمل على صعيدين، الأول إنه يجب يكون هناك جهاز رقابي في مصر قوي، مش بالضرورة نتكلم عن جهة الاختصاص، ولدينا حماية المستهلك ورقابة الأسواق تابعين للتجارة الداخلية، هذه الأجهزة لا بد أن تتحرك ويكون عيوننا على الأسعار، وهذه الاتفاقات اللي خسرتها الخزانة العامة للدولة ينعكس على المواطن المصري وليس غيره، وطالما نتكلم عن جشع وأن الناس تعتبرها حق مكتسب له فإحنا محتاجين جهاز رقابي قوي يفرض سياسيات حقيقية والدولة تحقق أهدافها الاقتصادية من خلاله، ورقم 2، إحنا شغالين مع مصلحة الضرائب ونعمل ربط إلكتروني لكي أتلمس مسألة الاسعار لمن يتهرب من الجمارك أو يحاسب بأرقام ويبيع برقم آخر ونمد الجهاز الرقابي الذي نستهدفه ونأمله والعالم كله يشتغل بهذه الطريقة، وفي أمريكا هناك أشخاص يقفون على المحال كالشرطة العسكرية ويسألون المستهلك أين الفاتورة التي اشتريت بها، هو هنا يحمي المواطن والمستهلك”.

الرقابة

وأردف: “من الصعب أن المواطن يكون عنده السعر الحقيقي، ممكن من يعلم جيدا في السيارات إنه يعرف من خلال الإنترنت ويعرف من بلد المنشأ هل هذا السعر الحقيقي أم المسألة فيها مبالغة أو مغالاة، وإحنا وجدنا مصلحة جمارك إن فيه فروق كبيرة في الأسعار، وبدأنا نأتي بأسعارنا من الموردين ونشرتك مع التمثيل التجاري ونحصل على المزيد من الاسعار لكي تحصل الدولة على الرسوم الصحيحة، ووزارة الخارجية تبذل معنا مجهود كان غير مألوفا سابقا، حتى الوزير بنفسه يساعدنا على جلب الأسعار من دول المنشأ لكي نحارب الجشع، لأن هذا سينعكس على الخزانة العامة للدولة ويثري المشروعات القومية، مناخ الاستثمار في مصر جاذب أكثر من دول داخل الاتحاد الأوروبي، ومع عملية الاستقرار، وحتى مرسيدس اللي خرجت من السوق ستعود مرة أخرى، ومصر ليست 90 مليون فقط ولكنها شريكة مع دول كثيرة وأعضاء معنا في منطقة التجارة الحرة، وأسواقنا ليست مصرية فقط، والاستثمار في مصر محفز، ومع الاستراتيجية الجديدة للسيارات التي تبحث في البرمان ستدفع للمزيد من تشجحيع الانتاج داخل مصر وتقوية الصناعات المغذية بالسيارات في بلدنا، وأتصور أنها ستكون دافع قوي، وكفى الـ40 سنة الماضية نتكلم عن سياسة تجميع فقط”.

وبدأت مصلحة الجمارك المصرية، مع بداية العام الحالي، تخفيض الجمارك على السيارات المستوردة من الاتحاد الأوروبي بنسبة 10%، على أن يستمر التخفيض بنفس النسبة كل عام، وإلغائها بالكامل في 2019، وفقا لبنود اتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية الموقعة في 2004.

وتشمل شريحة الإعفاء الجديدة للسيارات الواردة من الاتحاد الأوروبي السيارات سعة حتى 1600 سي سي من الفئة المقررة، لتصبح التعريفة الجمركية بنسبة 16% فقط بدلًا من 40%، أما في باقي السيارات فوق 1600 سي سي، التي تخضع للفئة المقررة بالتعريفة الجمركية 135%، ستخفض إلى 54%.

وتسمح اتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية بتخفيض الجمارك على السيارات المستوردة من الاتحاد الأوروبي 10% سنويًا، لتصل إلى صفر% عام 2019، فيما تستمر الجمارك ثابتة عند 40% على السيارات الواردة من المناشئ الأخرى مثل كوريا واليابان والصين.


الكلمات المتعلقة‎