تستمع الآن

أحمد شامي لـ”لسه فاكر”: “واما” كيان كبير ولم ولن ننفصل

الإثنين - ٠٩ يناير ٢٠١٧

نفى الفنان أحمد شامي، عضو فريق “واما” الغنائي”، انفصال أعضاء الفريق، مشددا على أن “واما” كيان قوي وسيظل هكذا.

وقال شامي في حواره مع هند رضا عبر برنامج “لسه فاكر”، يوم الأحد: “أول أغنية قدمناها كانت “مشتاق لعنيك يا ليل” وكانت أول قصة حب لأحمد فهمي وزوجته، وكانت قصة حب قوية وتم تصويرها من 14 سنة على ما أتذكر، وكان يوم تصوير الكليب حاجة غريبة جدا بالنسبة لنا، وكنا نضع ميك آب وشعر وكوافير وأجواء الفن الغريبة التي لم نكن نعرفها، ولم نكن متخيلين أن الموضوع يكبر ويكون لنا اسم وكيان، كنا وقتها نعمل أغاني بحكم دراستنا ولكن الموضوع تطور إلى أن وصلنا لما نحن فيه الآن”.

أحمد شامي لـ”لسه فاكر”: فيلم “مولانا” نقلة كبيرة في حياتي

وأضاف: “إحنا أذكياء إلى حد ما، لأن كل فترة تحدث طفرة في المزيكا ومن الذكاء إنك تواكبي الجديد ولا تسيري على نمط معين لأن ما مضى فات، وعلينا أن نذكر في هذا المثل الهضبة عمرو دياب، لما قدمنا (يا ليل) ووجد أن هناك مزيكا جديدة في السوق اتجه معنا لها، فهو دائما متواجد ويواكب الموضة الجديدة، وبعد الثورة كل الحفلات قلت، ولكننا نقوم بعمل حفلات من وقت لآخر، والألبوم مقصرين فيه لأننا نطرح ألويم كل 5 سنوات، ومن أول يوم هناك من يريد التفريق بيننا لكنه لن يحدث، ومستحيل يحدث نفسنة بيننا، إحنا إخوات وأصحاب ونتحدث ونستشير بعض طوال الوقت”.

واستطرد: “أول واحد اتخذ قرار العمل منفردا كان محمد نور ونجح بشكل غير عادي في ألبومه الذي طرحه عام 2006، ثم فهمي اتجه للتمثيل وأصبح غول في عمله وفنان ناجح، ونادر حمدي موزع كبير جدا الآن، وأنا من زمان جاءت لي عروض تمثيل ولكن كنت مهموما بفكرة (واما) وكان نفسي نعمل فيلم سوا ولكن لم نحققها حتى الآن، ولكن سيحدث ولكننا لم ولن ننفصل”.

وشدد: “قمت بتسجل 3 أغاني مؤخرا منفردين ومنتظر تصويرهم، وسأصدرهم بعد عيد الفطر المقبل”.

وتطرق “شامي” للحديث عن حبه لكرة القدم، قائلا: “أعشق محمد صلاح، لاعبن افي روما الإيطالي، فهو شرف لمصر كلها وهو مشرفنا وبيلعب في إيطاليا وأتمنى تألقه مع مصر في بطولة الجابون 2017، وله حالة خاصة عند كل المصريين، وبحب لعبة الكرة الخماسية، وبالنسبة لي التأهل لكأس العالم أهم من تتويجنا ببطولة أمم أفريقيا المقبلة”.


الكلمات المتعلقة‎