تستمع الآن

أحمد شامي لـ”لسه فاكر”: فيلم “مولانا” نقلة كبيرة في حياتي

الأحد - ٠٨ يناير ٢٠١٧

قال الفنان أحمد شامي، أحد أبطال فيلم “مولانا” وأحد أعضاء فريق “واما” الغنائي، إن الفيلم يمثل نقلة كبيرة في حياته الفنية.

وقال “شامي” في حوار مع برنامج “لسه فاكر”، عبر إذاعة نجوم إف إم، يوم الأحد، مع هند رضا، إن أول أجر حصل عليه في عمله كان 6 آلاف جنيهات وكان عمره 14 عامًا، مضيفا: “كنت شابا في التسعينات والمبلغ كان كبيرا وخرجت أنا واصدقائي وصرفناها في كل شيء نقابله”.

شيرين لـ”محطة النجوم”: سعيدة بمشاركتي في “مأمون وشركاه” وسينال مشاهدة أكبر بعد رمضان

خالد سليم لـ”محطة النجوم”: هذه أسباب غيابي 6 سنوات.. و”عالم تاني” لم تكن لي في البداية

وأضاف “شامي”، متحدثا عن فيلم “مولانا”: “كلمني المنتج الكبير محمد العدل، للاشتراك في فيلم مولانا، ولم أكن مصدقا كونه أنه يرشحني لأن دي حاجة كبيرة جدا، وكمان موافقة المخرج مجدي أحمد علي، أسعدتني جدا”.

وتابع: “الفيلم نقلة حقيقية بالنسبة لي، وأنا بحلم أعمل فيلم يدخل مهرجانات وفيه قضية وكلام مُهم ويحدث حوله إثارة وبليلة وليست أفلام قصص حب وغناء”.

عمرو سعد

وتطرق عضو فريق “واما” للحديث عن الفنان عمرو سعد، بطل فيلم “مولانا”: “لم أكن مصدقا ردود فعل الناس تجاه الفيلم وتجاهي، وفيه ناس كثيرة كلموني وباركوا لي على دوري، والمخرج الكبير مجدي أحمد علي عامل شغل قوي جدا، والأستاذ الكبير إبراهيم عيسى طبعا بروايته الرائعة”.

وأردف: “عمرو سعد أيضا وصل لسقف عالي، وهو فيه مشكلة الآن هيعمل إيه تاني، كل الناس مجمعة إن هذا الدور أبدع فيه وأفضل دور قدمه في حياته، هو غول تمثيل الحقيقة، وهو ممثل محترف جدا، وكنت مزهقه أسئلة في كل التفاصيل في الفن وهو ليس بخيلا في نقل خبرته”.

وشدد: “دوري الفيلم شخصية موجودة في الواقع، ولكني لن أقول عنها حتى لا يغضب مني”.

واستطرد: “دكتور محمد العدل قال لي مش عايزك تعمل أي حاجة لمجرد جمع الفلوس بعد هذا الفيلم، ركز في أعمالك المقبلة، ورد الفعل التي وصلت لي مش مصدقها إلى الآن، والناس يقولون لي أنت اتغيرت، وأصدقائي يقولون لي أنت يجب أن تأخذ بالك من اختياراتك المقبلة”.

ودعا “شامي”، المصريين للعمل والاجتهاد وترك “الرغي والحاجات اللي ملهاش لازمة”، بحسب قوله، مضيفا: “نفسي المصريين يشتغلوا بضمير، لأننا بنرغي في حاجات بسيطة، والعالم سريع جدا”.

وشدد: “الآن نتكلم عن الخطاب الديني، إحنا في الدنيا كل واحد عارف قانونه من صلاة وصيام سواء للمسلمين، أو المسيحيين نفس الكلام عارفين المطلوب منهم، واشتغلوا بقى، التفاصيل الصغيرة سيبوها واشتغلوا”.

ووجه “شامي” دعوة للمصريين للسياحة الداخلية، وقال إنه قام بزيارة المتحف المصري منذ أيام ومعه زوجته، ولكن الأمر قوبل باستغراب ودهشة الحضور”، مضيفا: “الناس كانت مستغربة أنا روحت ليه؟”، متابعا: “سعر تذكرة المتحف 5 جنيهات فقط”.

وعن فيلمه الأكاديمية، قال “أحمد”: “أنا زعلان على تجربتي في الفيلم لأن المخرج الأول كان (ضعيفا)، وبعدها جاء المخرج الكبير إسماعيل فاروق وأنقذ العمل”، مضيفا: “تجربة وعدت”.


الكلمات المتعلقة‎