تستمع الآن

في ذكرى رحيله.. أحمد خالد صالح يوضح سبب رفضه تقديم سيرة والده على الشاشة

الأحد - ٢٥ سبتمبر ٢٠٢٢

تمر اليوم 25 سبتمبر الذكرى الثامنة لوفاة الفنان الكبير خالد صالح، الذي رحل في 2014 عن عمر ناهز 50 سنة.

وأحيا نجله الفنان أحمد خالد صالح ذكراه عبر «إنستجرام» وكتب: «اللهم اغفر لأبي وأمي و ارحمهما كما ربياني صغيرًا اللهم اجعلهم من المنعمين المكرمين و اجمعنا بهم علي خير يا أرحم الراحمين. رحمة الله ورضوانه على أحبابنا أجمعين».

وكان أحمد خالد صالح كشف في آخر لقاء له عبر «نجوم إف.إم» عن سبب رفضه تقديم قصة حياة والده عبر عمل فني، وأوضح: «سُئلت كثيرا عن تقديم سيرة ذاتية لوالدي الراحل خالد صالح، ولكن الحمد لله رغم أن والدي رحل منذ فترة لكن الناس تدعوا له وسيرته عايشة ما بيننا بحكايات الناس وصوره على السوشيال ميديا وأعماله، ومبسوط أنه عايش بدعوات الناس والقصص الإنسانية قبل الفنية، ولو الموضوع قدم في عمل فني سيحد من الزخم الحاصل، وأنا حابب سيرته تكون عايشة بالدعاء والقصص الحلوة، وهو يظل أكبر من أي حاجة سأصل لها».

وأكد أنه كان مصرًا على خوض طريق التمثيل بمفرده دون الاعتماد على اسم والده، موضحًا: «في بدايتي كان عندي معضلة لذكر اسمي كاملا وأني لا أريد العيش في ظل أحد، ومهم أثبت أني موجود شغفا وحبا وموهبة بشكل أو بآخر مهما كانت موهبتي تقل أو تكبر، وكنت دائما أقدم نفسي بأني أحمد صالح، ولما الأستاذ هاني خليفة عملت كاستينج في دور ما واختارني لدور كومبارس متكلم كنت سعيدا جدا لأنه تم اختياري لشخصي وليس لوالدي، وبعد ما عرف الأمر والأستاذ جمال العدل عرفني من وسط الناس ونده عليّ وقال للأستاذ هاني خليفة ده ابن خالد صالح، ولو حتى حد بيجاملني سيكون في عمل أو اثنين ولكن عمرك ما ستعرف تكمل في هذه الشغلانة، لأن الجمهور هو من يحكم ويختار وهو من يرقي ويصنع نجم شباك وهو له الحكم في هذا مهما فرض عليه ناس، دائما لديه المصفاة الخاصة به ويلفظ هذا ويحد هذا».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك