تستمع الآن

اليوتيوبر عمرو بشر لـ«كلام في الزحمة»: أتمنى يتم الاعتراف بمهنة «صانع المحتوى» في البطاقة الشخصية

الخميس - ٠٩ يونيو ٢٠٢٢

حل اليوتيوبر عمرو بشر، صانع محتوى الألعاب الإلكترونية، ضيفا على برنامج «كلام في الزحمة»، يوم الخميس، مع مروان قدري، على نجوم إف إم، للحديث عن الرياضات الإلكترونية ودخوله منافسات على مستوى عالمي.

وقال عمرو بشر، عن الخطوات المهمة لاحتراف لعبة “فيفا”: “البطولات الرسمية الخاصة بفيفا يجب اللعب خلالها ببلايستيشن 5، ولكن في العادي لما تروح في مكان البطولة مجهزين كل حاجة وتلعب فقط”.

وأضاف: “المختلف خارجيا إن الناس المحترفين في عالم ألعاب التصويب يكون معهم أدواتهم الخاصة وهذا مسموح به، وأنا لا أشارك في بطولات لكي ألعب ولكن أنا كصانع محتوى بعمل حاجات حول اللعبة وأشارك في بطولة كضيف مثلا أو أعلق عليها، لكن مشاركتي في بطولة كلاعب صعب عليّ والمصريين مرعبين في ألعاب كثيرة وصعب أدخل أنافس في بطولة”.

وتابع: “كل ما سن اللاعب كان أصغر ستؤدي أفضل لأن التوافق الذهني والعصبي يكون أفضل، ومهم في الفرق التوافق بينهم ويتدربون بالساعات خلال أيام كثيرة، ومهم كل واحد يكون عارف قدراته ودوره”.

وأشار: “كل بلد لها اتحاد للألعاب الإلكترونية خاص بها ولا أعتقد أن هناك اتحاد دولي، ولكن كل شركة بتعمل بطولة بتقدم الجوائز الخاصة بها مثل ببجي أو فيفا”.

وأردف: “أنا شغال على كل منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، وأكثر حاجة عليها متابعين هو تيك توك ولدي مليون متابع، وبشتغل على يوتيوب شورتس، وإنستجرام وفيسبوك وتويتر يمكنني التواصل من خلالهم مع الناس، وقناتي على يوتيوب أنشر عليها فيديوهات طويلة، ووجدت نفسي في التيك توك كأداء سريع، واليوتيوب أشعر أن الناس أصبحت تبتعد عنه بسبب طول الفيديوهات”.

وعن كيفية اختيار المحتوى الذي يقدمه، أوضح: “دائما أبحث على اللعبة التريندينج لكي أعلى معها وحاليا بحاول أجعل الناس تشاهدني أنا وليس اللعبة، والتريند خارج مصر مش لازم يكون داخل مصر، وأبحث عن اللعبة اللي ممكن نعمل عنها محتوى كويس والناس تحب تتفرج عليها”.

وأكمل: “طبعا مستحيل أرد على كل التعليقات ولكن أحاول أخصص وقت من يومي لكي أرد على كل المنصات وهذا يزيد التفاعل بالطبع، ولكن طبعا أغضب من أنني لا يمكنني أرد على كل الناس وهذا تفرق معي شخصيا وأرى رأي الناس فيما أقدمه”.

وعن “الجيمز” التي يتم تحميلها على الموبايلات، أشار: “لعبة ببجي بطولاتها كلها مثلا على الموبايل ولا ينفع تشارك في البطولات غير بموبايل، ولعبة كلاش رويال أيضا لها بطولات عالمية، والموبايل وسيلة لعب وفيها تنافس وكل ما الإقبال على اللعبة أكثر فالموضوع يتطور بشكل أكبر”.

وعن حياته الشخصية، أوضح: “أنا متزوج، وزوجتي مقدرة ما أفعله والموضوع لم يكن سهلا في البداية وهي تشجعني دائما ومبسوطة بما أقدمه، وهذا العمل يفتح لنا مجالات في حاجات أخرى ويعرفنا على ناس ومجالات لم نكن سنعرفها، والناس ترحب بتواجدنا”.

وعن خطوته المقبلة، قال عمرو: “ما أريد تقديمه أن أوصل للناس فكرة إن هذه حاجة يكون لها مصدر دخل كويس جدا لو عايز تكون صانع محتوى أو شخص محترف أو تعمل حاجات لها علاقة بالرياضات الإلكترونية ولا تخاف من كلام الناس، ومهم يكون هذا هو العادي، ويكون على البطاقة شغلتك صانع محتوى، ولما كنت في تونس كان رسميا يكون في بطاقتك أنك تمتهن صناعة المحتوى”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك