تستمع الآن

صحف عالمية تُبرز تأثير «الليزر» على لاعبي مصر خلال ضربات الترجيح أمام السنغال

الأربعاء - ٣٠ مارس ٢٠٢٢

أبرزت عدد من الصحف العالمية استهداف لاعبي منتخب مصر بآشعة الليزر من قبل جمهور السنغال وخاصة خلال ضربات الترجيح خلال مباراتهم أمس الثلاثاء والتي انتهت بفوز السنغال وتأهلها لنهائيات كأس العالم قطر 2022.

وقالت صحيفة «ذا صن» إن «محمد صلاح أصيب بالعمى بسبب آشعة الليزر خلال تسديده لضربة الترجيح المُهدرة ما أنهى حلمه بالتأهل لكأس العالم».

محمد صلاح - السنغال

فيما علقت «ديلي ميل» البريطانية: «استُهدف محمد صلاح بعشرات من آشعة الليزر قبل أن يضيع ركلة الجزاء الحاسمة في الهزيمة بركلات الترجيح أمام السنغال.. مع إصابة لاعبي مصر بالصدمة بعد خروجهم من منافسات مونديال قطر».

محمد صلاح - السنغال

فيما أوضحت صحيفة «أوليه» الأرجنتينية  أن أضواء الليزر التي كانت تُسلط بشكل متزايد في وجه محمد صلاح ورفاقه أصبحت لا تُطاق، خاصة ضد حارس المرمى محمد الشناوي الذي سبق أن أُلقيت عليه زجاجات مياه في بداية المباراة، وأن الجزء الأسوأ كان في ركلات الترجيح، حيث كان هناك وابل من الأضواء ضد جميع اللاعبين المصريين، وتأثروا بشكل واضح بآشعة الليزر.

صحيفة «ميرور» الإنجليزية قالت إن قائد منتخب مصر سدد ركلة الجزاء فوق العارضة بينما كان يواجه وابلا من الليزر من الجمهور السنغالي.

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم، تقدم بشكوى رسمية ضد نظيره السنغالي لدى مراقب المباراة ومسئول الأمن والاتحاد الإفريقي  لكرة القدم “كاف” والاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” ،قبل انطلاق مباراة الفريقين.

وقال الاتحاد في بيانه إن «المنتخب المصري تعرض للعنصرية بعد ظهور لافتات مسيئة في مدرجات ملعب المباراة للاعبين وتحديدا محمد صلاح قائد الفريق ، كما قامت الجماهير بإرهاب اللاعبين من خلال القاء الزجاجات والحجارة عليهم  أثناء عملية الاحماء، فضلا عن تعرض حافلات البعثة المصرية للإعتداء مما تسبب في تهشم زجاجها وتعرض البعض لإصابات وجروح، وهو ما تم توثيقه بصور وفيديوهات تم ارفاقها مع الشكوي».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك