تستمع الآن

منتخب السنغال يهزم مصر بركلات الترجيح ويتوج بطلا لكأس الأمم الأفريقية

الأحد - ٠٦ فبراير ٢٠٢٢

توج منتخب السنغال ببطولة كأس الأمم الأفريقية للمرة الأولى في تاريخه، بعد فوزه على مصر بركلات الترجيح، في مباراة ماراثونية جمعت المنتخبين، يوم الأحد، في نهائي كأس الأمم الأفريقية التي أقيمت في الكاميرون.

وانتهى شوطي المباراة الأصليين والإضافيين بالتعادل السلبي، ليحتكم الفريقين إلى ركلات الترجيح، التي جسمها “الفراعنة”، بقيادة محمد أبوجبل.

وحسمت نتيجة التعادل السلبي الشوط الأول من المباراة.

وبدأ منتخب مصر المباراة بأداء حذر للغاية حتى جاءت الدقيقة الرابعة التي تدخل فيها محمد عبد المنعم، بقوة على ساديو ماني، داخل منطقة الجزاء ليحتسب الحكم الجنوب إفريقي جوميز، ركلة جزاء على الفراعنة.

وتصدى محمد أبوجبل لركلة جزاء ماني بعدما نصحه صلاح قبل تسديد ساديو ماني للكرة.

واقتصرت محاولات المنتخب المصري على مرمى ميندي، حارس السنغال، على محمد صلاح فقط الذي شكل ضغطا كبيرا على دفاعات المنتخب السنغالي.

وتألق ميندي أمام محاولات صلاح التي كادت أن تسجل الهدف الأول في الدقيقة 44 بعدما راوغ قائد المنتخب دفاع الأسود.

وحصل من صفوف الفراعنة في الشوط الأول إمام عاشور وحمدي فتحي على كارت أصفر، فيما نال ميندي وكوليبالي نفس الكارت.

في الشوط الثاني، حصل إدريسا جاي في الدقيقة 50 على كرة من ساديو ماني ليسدد لاعب وسط باريس سان جيرمان كرة من جهة اليسار لكن أبو جبل يحافظ على مرمى مصر بتصديه للكرة.

أبو جبل في الدقيقة 52 أنقذ مرمى مصر من كرة خطيرة للمنتخب السنغالي بعد محاولة من ماني أمام المرمى.

في الدقيقة 58، أجرى كارلوس كيروش 3 تغييرات بخروج عمرو السولية وعمر مرموش ومصطفى محمد ليشارك أحمد سيد “زيزو” ومحمود حسن “تريزيجيه” ومروان حمدي.

محمد عبد المنعم في الدقيقة 69 هدد مرمى السنغال بكرة رأسية تمر أعلى مرمى السنغال لتظل النتيجة سلبية.

كرة خطيرة من جانب منتخب مصر في الدقيقة 75 عن طريق مروان حمدي بعد عرضية من أحمد فتوح تمر الكرة بجوار القائم.

ديانج مهاجم السنغال أتيحت فرصة له للتسجيل في الدقيقة الأولى من الشوط الإضافي الأول لكن أبو جبل رجل المنتخب الأولى ينقذ منتخبنا من هدف.

الدقيقة 99 شهدت خروج حمدي فتحي ليشارك بدلاً منه مهند لاشين ليكون التغيير الرابع لمصر.

أبو جبل يواصل تألقه ويصمد أمام ديانج بعد كرة رأسية خطيرة من ديانج لكن حارس منتخب مصر يحول الكرة لركنية في الدقيقة 100.

صراع ثنائي بين ديانج وأبو جبل بعد تسديدة من المهاجم السنغالي في الدقيقة 115 لكن حارس مصر يتألق ويبعد الكرة لركنية.

مروان حمدي كاد أن يدخل التاريخ بعد تسديدة في الدقيقة 117 لكن ميندي يحافظ على آمال بلاده ويتألق بإبعاده الكرة لركنية.

وبدأ المنتخب المصري مشواره فى النسخة الحالية من البطولة بهزيمة مفاجئة، حيث خسارته فى أول لقاء بدور المجموعات أمام منتخب نيجيريا بهدف نظيف، ثم الفوز على غينيا بيساو بهدف نظيف، والفوز على السودان بهدف نظيف أيضاً، ليتأهل المنتخب الوطنى ثان مجموعته برفقة نيجيريا، وفى دور الـ 16 تغلب الفراعنة على منتخب كوت ديفوار بركلات الجزاء الترجيحية بنتيجة 5/4، قبل أن يهزم المنتخب المغربى فى ربع النهائى بنتيجة 2/1، ثم المنتخب الكاميروني بنتيجة 3/1 بركلات الجزاء الترجيحية، ليضرب الفراعنة موعداً مع السنغال في المباراة النهائية.

على الجانب الأخر، صعد أسود التيرانجا كأول للمجموعة الثانية بخمسة نقاط، بعد الفوز على زيمبابوي بهدف دون رد، والتعادل مع غينيا ومالاوي بدون أهداف، وفي دور الـ 16 فازت السنغال على الرأس الأخضر بهدفين دون رد، وفي دور الـ 8 حققت أسود الترانجيا الفوز غينيا الاستوائية بنتيجة 3/1، قبل أن تصعد للنهائى بعد الفوز على بوركينا فاسو فى نصف النهائي بنتيجة 3/1.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك