تستمع الآن

مي الغيطي لـ«عيش صباحك»: استعنت بأطباء من أجل دوري في فيلم «ريتسا»

الخميس - ٢٣ ديسمبر ٢٠٢١

تحدثت الفنانة مي الغيطي عن دورها فيلم “ريتسا” الذي يعرض في دور العرض السينمائي حاليًا، مشيرة إلى أنها تظهر بدور مريم الفنانة التشكيلية.

وقالت مي الغيطي خلال حلولها ضيفة على برنامج “عيش صباحك” مع يوسف التهامي وفانا إمام، إن دورها في ريتسا عن الفنانة التشكيلية مريم وزوجها، حيث يرى البعض أنه عمرهما صغير وتظهر العلاقة بينهما جافة.

وتابعت: “نكتشف بعد ذلك أنه بمرور الوقت هناك سبب لظهور العلاقة الجافة”، مشيرة إلى أن الفيلم استغرق تحضيره وقتا طويلا.

وقالت مي إنها عدلت بعض التفاصيل في الشخصية، موضحة: “اشتغلت على تلك التفاصيل مع أحد أصدقائي الأطباء، وهناك تفاصيل صغيرة لا نراها خاصة أن مريم في الفيلم كان لديها لوكيميا وكانت مرحلة متأخرة، حيث كانت ترفض العلاج”.

وأكدت: “بالنسبة لمريم كان هناك بعض الأمور الطبية التي كان لا بد من السؤال عليها خاصة في طبيعة مرضها لأنها كانت تفاصيل صغيرة مهمة جدا”.

وأشارت الغيطي إلى أن الأفلام الكوميدي والأكشن من الأفلام المهمة، موضحة أن الأفلام الأكشن تشعرك أنك في عالم آخر غير منطقي.

وعن إمكانية تقديم تلك النوعية، قالت: “هذه النوعية من الأفلام لا أفضل تقديمها، لكن من المهم بالنسبة لي أن المشاهد يفكر بشكل أكثر في العمل المقدم له”.

وعن الاهتمام بالإيرادات، أوضحت: “لا اتابع إيرادات الأفلام لكن المهم بالنسبة لي هو رأي المشاهد فيما أقدمه”.

وقالت الغيطي إن بعض الآراء قديما كانت تصيبها بالضيق، موضحة: “الآن الأمر عادي ولم يعد يؤثر الأمر فيّ، خاصة أنه لا بد أن يكون هناك نظرة محايدة لكلا الطرفين”.

كما تحدثت مي الغيطي عن مقياس نجاح العمل الفني، مشيرة إلى أن المقياس يكون من خلال مشاهدة إقبال المشاهدين على دور العرض السينمائي وليس السوشيال ميديت، وهذا هو المؤشر المهم.

فيلم قمر 14

وتطرقت الفنانة الشابة إلى دورها في فيلم “قمر 14″، مشيرة إلى أن الفيلم يتضمن 5 قصص حب مختلفة.

وتابعت: “الفيلم يعتمد على قصص حب مختلفة وكل قصة تكشف كيف يقف المجتمع في طريق إكمال العلاقة”.

وأوضحت مي أن القصة الخاصة بها من بطولة أحمد مالك وبيومي فؤاد، مضيفة: “الفكرة قائمة على أننا على علاقة حب، لكن والدي يرفض تلك العلاقة، ومن هنا نبدأ استكشاف لماذا تلك النوعية من العلاقات بها مشكلة أو عائق عند بعض العائلات”.

سبب قبول مي الغيطي للأعمال الفنية

وشددت على أن نوعية المسلسلات القصيرة تعد شيء إيجابي وتساعد أن تكون القصة مكثفة بشكل أكبر، لافتة إلى أنه ترغب في تقديم شخصية الفنانة سامية جمال.

وعن سبب قبول الأعمال، قالت: “أكثر ما يجذب انتباهي للعمل الفني يتمثل في القصة والسيناريو والمخرج ثم الشخصية وهي عوامل لا بد أن تكون مكتملة”.

وقالت: “طاقم العمل ليس البطل الأساسي في قبول العمل، لأن البطل الأساسي هو (القصة)، وهي أمر ضروري بجانب المخرج”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك