تستمع الآن

فراس سعيد لـ«عيش صباحك»: «الشعر الطويل وضعني في قالب فني محدد لسنوات»

الخميس - ٠٢ ديسمبر ٢٠٢١

تحدث الفنان فراس سعيد عن دوره في مسلسل “السيدة زينب” والذي يعرض حاليًا، مشيرا إلى أن العمل الفني يدور في إطار اجتماعي حول فكرة توارث الأجيال والصراع بين الأحفاد على المناصب.

وأضاف فراس سعيد خلال حلوله ضيفًا على برنامج “عيش صباحك” مع فانا إمام ويوسف التهامي على “نجوم إف إم”، أن مسلسل “السيدة زينب” يكتشف من خلاله تغير الزمن وأن الحوار أصبح هو السائد بين الجميع.

وأكمل: “كانت تجربة جيدة وناجحة وكنا متوقعين توصل للناس وكلنا مخضوضين من ردود الأفعال”.

وعن ما يميز المسلسل، قال: “يتحدث عن 4 أجيال ويشمل الأمر أعمار مختلفة حيث يعرض شكل العائلة ويخاطب كل الأعمار”.

وكشف عن تنقله بين العديد من البلدان نتيجة ظروف عمل والده الدبلوماسي، قائلا: “أهلي من سوريا، وكنا نسافر كثيرًا وولدت في السودان ثم سافرنا إلى عدة بلدان بأفريقيا واتجهنا بعد ذلك إلى إسبانيا وانجلترا وإيطاليا ثم الاستقرار في الأرجنتين للدراسة الجامعية”.

وأشار سعيد إلى أنه درس الهندسة المعمارية بالأرجنتين ثم اتجه إلى الولايات المتحدة، بينما في تلك الفترة قرر زيارة العائلة التي انتقلت إلى مصر ثم سافروا خارج مصر وظل في القاهرة وبدأت مسيرته الفنية.

وأكمل: “مصر بالنسبة لي اكتشاف، في الخارج الأغلبية فقدت شيء مازلنا نحتفظ به وهو الترابط”.

فراس سعيد

فراس سعيد وأدوار الشر

كما تطرق فراس سعيد إلى أدوار الشر، مشيرا إلى أن هناك الكثير من الأشياء التي تغيرت عبر الزمن مثل غضب الناس من أدوار الشر، موضحا: “الوضع الآن مختلف المشاهد حاليا يتفاعل مع أدوار الشر”.

وعن عرض عملين له في آن واحد، أكد: “إذا كان العملين مميزين ونقدم من خلالهما شخصيتين مميزتين أمر مهم، لأن المشاهد أصبح لديه وعي كاف”.

فيما أوضح عن أمر واجهه في بداية الاتجاه لمجال التمثيل، قائلا: “عندما بدأت التمثيل شعري الطويل وضعني في جزء وقالب معين لم استطع الخروج منه لسنوات، لذا قررت تغيي شكلي، لكن مع الأسف عندنا فكرة اللعب في المضمون عند بعض صناع الأعمال وتكرار تلك الأعمال”.

قصة غالية

وتطرق فراس إلى دوره في حكاية “غالية” مع الفنانة درة، قائلا: “قدمت دور شخص مقيم في الكويت ويبحث عن فتاة عبر الإنترنت للزواج منها وهي أمور حقيقية تحدث”.

وشدد على أن القصص القصيرة مفيدة وتبتعد عن المط والتطويل، مؤكدا: “الفورمات القصير جاء بعد مناداة البعض بعدم التطويل في الأعمال الفنية، خاصة أن المتفرج العربي متفرج قوي جدًا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك