تستمع الآن

رامي سولي لـ«كلام في الزحمة»: الدراسة في مجال الهندسة أفادتني في تقديم الطعام

الثلاثاء - ٠٧ ديسمبر ٢٠٢١

تحدث رامي سولي «Food Blogger»، عن كواليس دخوله مجال السوشيال ميديا، مشيرا إلى أنه تخرج من كلية الهندسة، حيث عمل في المجال لمدة شهرين فقط بعد دراسة لمدة 5 سنوات وقرر التفرغ والاتجاه لمجال الطعام.

وأضاف رامي سولي خلال حلوله ضيفا على برنامج “كلام في الزحمة” مع تامر بشير، على “نجوم إف إم”، أنه تعلم من الهندسة الكثير من الأشياء المهمة، موضحا: “تعلمت من الهندسة عدة أشياء مهمة حيث أسعى لأن يكون المحتوى الخاص بي مريح للأعين”.

وأشار رامي سولي إلى أنه قرر عندما يشاهد أي شخص للمحتوى الخاص به أن يكون مريحًا للأعين ومنسقًا، مضيفًا: “الاتجاه لمجال الطعام يعود لأنني أحب تناول الطعام منذ الصغر”.

احترافية الطعام

وقال سولي إنه كان لديه هدف أن يذهب إلى مدرسة طبخ للتعلم من أجل مشواره المستقبلي، إلا أنه أوضح أن رأيه تغير بعد ذلك، مؤكدًا: “كان عندي هدف إني أروح مدرسة طبخ والتعلم واكتشفت إني مش محتاج لأني مش عايز اشتغل في مطعم ووجدت معظم الناس على موقع (يوتيوب) في الخارج لم يخضعوا لدراسة”.

وعن الاتجاه للسوشيال ميديا، أشار إلى أنه في المرحلة الجامعية كان لديه مجموعة أصدقاء لديهم صفحات عبر موقع “انستجرام”، مضيفا: “كنت بتريق على أصحابي في الجامعة، وكنت محتاج أعمل حاجات بسيطة مثل (كيك) لأشخاص أعرفها من أجل شراء جهاز إلكتروني كنت أرغب فيه”.

وأشار إلى أنه منذ تلك الخطوة قرر تدشين حساب عبر “انستجرام”، مضيفا: “بعد تدشين الحساب بدأت في وضع صور للأطعمة التي أقدمها، وكنت أبيع منتجاتي لأصدقاء ثم توالى الأمر حتى زاد عدد المتابعين”.

وشدد على أن تطوره في تقديم الطعام والوصفات التي يقدمها جاء من خلال الخبرة المتتالية ومتابعة عدد من صناع المحتوى من الخارج وهو أمر مهم، مؤكدا: “اكتسبت أفكار جديدة لأني بحب أشوف افكار مختلفة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك