تستمع الآن

وفاة الفنانة سهير البابلي بعد صراع مع المرض

الأحد - ٢١ نوفمبر ٢٠٢١

توفيت الفنانة سهير البابلي منذ قليل، بعد صراع مع المرض، حيث دخلت المستشفى خلال الأسابيع الماضية لمرورها بوعكة صحية، عن عمر ناهز 86 عاما.

كانت الفنانة الكبيرة سهير البابلي قد تعرضت لأزمة صحية طارئة، استدعت إيداعها بالعناية المركزة في أحد المستشفيات لحين تحسن حالتها الصحية.

وكشفت نيفين ابنة الفنانة سهير البابلي عن تطورات حالة والدتها الصحية، مشيرة إلى أن حالتها حرجة جدًا وبحاجة إلى الدعاء.

وأشارت إلى أن حالتها الصحية شهدت تدهورًا كبيرًا خلال الفترة الماضية من بينها مياه على الرئة وضعف عضلات القلب بسبب التعرض لهبوط سكري كبير، واكتشفنا وجود جلطة ثم بعد ذلك توقف عضلة القلب وكانت مشكلة كبيرة وشعرت أن الحياة وقفت لديها.

سهير البابلي

وأضافت: “بينيموها على طول عشان دقات القلب متزيدش والكلى تتظبط، لأن حصل خلل في الكلى وحالتها حرجة جدًا جدًا، وموضوعة على خراطيم ومش بتعرف تتكلم ونايمة على طول”.

تاريخ فني كبير لـ سهير البابلي

كانت «البابلي» قد ولدت في 14 فبراير 1935 في مركز فارسكور بمحافظة دمياط، وكان والدها مُعلم رياضيات وناظر مدرسة المنصورة الثانوية العسكرية بنين.

وتمتلك رصيداً مسرحياً وسينمائياً كبيراً، ومن أهم أعمالها «ريا وسكينة»، و«مدرسة المشاغبين» مع الفنان عادل إمام، ومن أشهر أفلامها «ليلة القبض على بكيزة وزغلول».

سهير البابلي التي تبلغ من العمر 84 عاما، غابت عن الساحة الفنية في نهاية تسعينيات القرن الماضي، قبل أن تعود من جديد وتقدم مسلسلا وحيدا يحمل اسم “قلب حبيبة” عرض في عام 2006،، إلا أنها كانت تحرص بين الحين والآخر على الظهور عبر فيديو ينشر على السوشيال ميديا للتواصل مع محبيها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك