تستمع الآن

الإنفلونسر يوسف مجدي لـ«كلام في الزحمة»: اتجهت للسوشيال ميديا بعد مشاريع عمل غير ناجحة

الثلاثاء - ١٩ أكتوبر ٢٠٢١

كشف الإنفلونسر يوسف مجدي عن كواليس اتجاهه للسوشيال ميديا من خلال تقديم معلومات مفيدة لمشاهديه عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف يوسف مجدي عبر برنامج “كلام في الزحمة” مع مروان قدري ويارا الجندي، على “نجوم إف إم”، أنه مازال يدرس في جامعة “عين شمس” في كلية الهندسة، مشيرًا إلى أنه في السنة الدراسية الأخيرة.

وأوضح يوسف أنه اتجه إلى مجال الكتابة وصناعة الفيديوهات عبر السوشيال ميديا منذ عام ونصف، مضيفًا أن عدد المتابعين له عبر المنصات المختلفة بلغ 3 ملايين متابع.

مشاريع غير ناجحة

وقال إن قرار الاتجاه إلى السوشيال ميديا جاء بعد عدة مشاريع لم يكتب لها النجاح، مؤكدًا: “منذ عامين في الكلية قررت أن يكون لي بيزنس خاص، واتجهت لفتح شركة لمدة عام ونصف في مجال التسويق لكن الموضوع لم يستمر طويلا”.

الإنفلونسر يوسف مجدي

واستطرد الإنفلونسر يوسف مجدي: “اتجهت لإنشاء شركة أخرى لمدة 6 أشهر وفشلت أيضًا لذا قررت الاتجاه إلى اليوتيوب، وبدأت الأمر بمجال الفيديوهات وكان سهلا لكنني لم أكن جيدًا في الطبخ لذا اتجهت لمجال آخر”.

وأكمل: “عقب ذلك اتجهت إلى الحديث عن مجال كرة القدم ولم يستمر الأمر طويلا لذا اتجهت لتقديم فكرة معلومة جديدة كل يوم ومشاركتها مع المتابعين واتجهت للتيك توك”.

وأوضح أن أول فيديو نشره عبر صفحاته على السوشيال ميديا كان في 2 أبريل 2020، قائلا: “التيك توك كان بداية الطريق”.

وعن فكرة اسم “زي ما بقولك كده”، أشار إلى أن الفكرة جاءت بعد اقتراح من صديق له، موضحا أن فريق العمل الحالي يبلغ 4 أشخاص.

وتابع يوسف: “نجتمع سويًا لتقديم الفكرة وصياغتها، لكنني اكتب السيناريو مع صديق لي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك