تستمع الآن

انضمام المتحف المصري ومدينة «شالي» بسيوة إلى لائحة المواقع التراثية

الإثنين - ٠٥ يوليو ٢٠٢١

أعلنت وزارة السياحة والآثار، اعتماد لجنة التراث التابعة لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة “الإيسيسكو” (ICESCO)، تسجيل عدة أماكن سياحية على قائمة منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة.

وأشارت وزارة السياحة إلى أن الأماكن السياحية المصرية تشمل مدينة “شالي” بواحة سيوة، وقصر البارون بحي مصر الجديدة والمتحف المصري بالتحرير، حيث انضموا لقائمة منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة.

وأوضحت أن ذلك جاء بعد قيام وزارة السياحة والآثار بتقديم ملفات متكاملة تناولت الأبعاد الأثرية والفنية لهذه المواقع وكذلك عناصرها المعمارية وتقارير حالة صونها والحفاظ عليها.

وقال الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن تسجيل هذه المواقع يأتي في إطار استراتيجية وخطة وزارة السياحة الخاصة بإبراز المواقع الأثرية ذات الأولوية وتسجيلها على قوائم التراث الدولية للتعريف بها وتحسين عوامل الجذب السياحى لها.

وتابع: “سبق وتم تسجيل المتحف المصري بالتحرير على القائمة التمهيدية لليونسكو في فبراير الماضى، كما أن عمليات الترميم الشاملة التي تم تنفيذها في كل من مدينة شالي وقصر البارون وافتتاحها للزيارة مؤخرا أسهم في اعتمادها على قائمة الإيسيسكو”.

وأكمل وزيري: “تضم الدير الأحمر بسوهاج ومقياس النيل بالروضة، بالإضافة إلى مدينة القصر وجبانة البجوات بمحافظة الوادي الجديد والمسجلتين على القائمة التمهيدية للمنظمة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك