تستمع الآن

«نص الحكاية».. نجيب محفوظ الأديب العالمي الذي رفض ترك وظيفته بـ«الأوقاف»

الخميس - ٢٢ أبريل ٢٠٢١

ظل الأديب العالمي نجيب محفوظ محتفظًا بوظيفته في وزارة الأوقاف رغم شهرته العالمية وحصوله على جائزة نوبل للأداب، حيث رأى أن الوظيفة تمكنه من رؤية عدد من الأشخاص ويستطيع الكتابة عنهم.

وتحدثت مريم أمين عبر برنامج “نص الحكاية” على “نجوم إف إم”، عن الأديب العالمي نجيب محفوظ، مشيرة إلى أنه درس الفلسفة وعشق الأدب، كما كتب 35 رواية تحول منها 21 لأفلام مثل “اللص والكلاب”، و8 مسلسلات مثل: أفراح القبة، وعشرات المسرحيات.

ونوهت بأنه أكثر كاتب حولت رواياته لأعمال فنية، موضحة: “أعماله ترجمت لأكثر من 40 لغة وأصبح أسطورة القرن العشرين على مستوى العالم عند حصوله على جائزة نوبل للأداب”.

نجيب محفوظ

وعن “نص الحكاية”، قالت مريم أمين، إن نجيب محفوظ رفض أن يترك وظيفته في وزارة الأوقاف وكان يرى أن الوظيفة تمكنه من رؤية الناس، كما أنه كان يقسم يومه بين الوظيفة والكتابة.

وتابعت: “لكم يكن يحب السفر حتى عند فوزه بجائزة (نوبل) اعتذر عن السفر وسافرت بناته لاستلام الجائزة، كما أن كان منظما وقرر أن يكون يوم الخميس للقاء أصدقائه على المقهى ويوم الجمعة هو يوم الأسرة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك