تستمع الآن

عبد الرحمن أبو زهرة: قدمت «المعلم سردينة» بعد اعتذار الكثيرين وزوجتي تركت التمثيل بسبب غيرتي

الثلاثاء - ٠١ ديسمبر ٢٠٢٠

حكى الفنان عبد الرحمن أبو زهرة كواليس دوره «المعلم سردينة» في مسلسل «لن أعيش في جلباب أبي» والذي حقق نجاحًا واسعًا حتى الآن.

وقال «أبو زهرة» في لقائه ببرنامج «صاحبة السعادة» مع الفنانة إسعاد يونس، إنه لم يكن مرشحًا للدور منذ البداية، وأن مخرج العمل أحمد توفيق وهو صديقه استعان به بعد اعتذار عدد من النجوم عن الدور، فلجأ إليه وطلب منه أن يحضر إلى موقع التصوير، وحكى له تفاصيل الدور شفويًا وبدأ التصوير فورًا.

وأضاف أن أول المشاهد التي سجلها في العمل هو المشهد الذي يُصاب فيه عبد الغفور البرعي داخل الوكالة عندما وقعت عليه البضاعة في المخزن.

وأكد أن كل الفنانين الذين اعتذروا عن الدور ندموا بعد ذلك عندما شاهدوا نجاح العمل والدور، مشيرًا إلى أن هذا الدور حقق له نجاحًا وشهرة كبيرة حتى الآن.

وحكى الفنان عبد الرحمن أبو زهرة عن قصة ترك زوجته للتمثيل، حيث قال إنها تركته بسبب حبه الشديد لها وغيرته الشديدة عليها.

وأوضح أن الموقف الذي وصل بالأمر إلى ذروته، عندما ذهب لمشاهدة مسرحية لها على مسرح الريحاني أمام الفنان عادل خيري، وكانت ترتدي فستانًا محتشمًا، بأكمام إلى الكوع، وفي أحد المشاهد أمسكها عادل خيري من ذراعها ويدها، وهنا شعر بالغيرة الشديدة، ففاتحها في الأمر وطلب منها رجاءً أن تترك التمثيل ونصحها بالتركيز على التأليف الذي كانت تهواه، حيث قدمت عدد من الأعمال بينها مسلسل «يا رجال العالم اتحدوا»، مسلسل «طيور النورس»، فيلم «الاتحاد النسائي»، ووافتها المنية في 29 نوفمبر العام الماضي 2019.

وعن تجربة موت زوجته، قال الفنان عبد الرحمن أبو زهرة إنه رغم معرفتنا بالموت وأن البقاء لله، لكن كانت تجربة موت زوجته وكأنها أول معرفته بالموت، وأنه كفنان واسع الخيال يتعذب لأنه يتخيلها كل يوم معه كانت تجلس هنا وتتحدث هكذا، ورغم مرور سنة على وفاتها لكنه يتذكر لحظة وفاتها كأنها بالأمس.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك