تستمع الآن

كاملة أبو ذكري: كنت أقصد شخصين موهوبين من نجوم «بـ100 وش» ببوست «الغرور»

الإثنين - ٠٢ نوفمبر ٢٠٢٠

حرصت المخرجة كاملة أبو ذكري، على توضيح ما قصدته من البوست الذي كتبته على صفحتها، صباح يوم الإثنين، ولاذي أثار جدلا كبيرا عن بعض من ممثلي مسلسل “بـ100 وش”، الذي أخرجته، حيث اتهمت بعضهم بالغرور بعد النجاح الذي حققوه في الموسم الرمضاني الماضي.

وكتبت “أبو ذكري” في منشورها: “عرفت وسمعت واتأكدت إن بعض الممثلين المبتدئين من مسلسل بميت وش بعد النجاح الفظيع المريع لمسلسل بميت وش شافوا نفسهم والغرور سيطر على تصرفاتهم، عايزه أقولكم خسارة الغرور مقبرة الفنان زي ما قالنا يوسف شاهين، ده أنتم لسه الناس ما تعرفش أساميكم الحقيقية وبتشاور عليكم باسم الشخصية اللي قدمتوها، الغرور ممكن يقتلكم وغرور ليه، أنتم مين أصلا، كلنا مين أصلا، دكتور مجدي يعقوب متواضع ولما تتكلم معاه بيحط راسه في الأرض، مجدي يعقوب بجلالة قدره.. وربنا يهدي”.

وقالت كاملة، في تصريحات تلفزيونية: “ما قلته على صفحتي إني عارفة موهبتهم وإن الغرور يضيع الموهبة والواحد لما يثق أوي في نفسه بيأخذ خطوات خاطئة، ولم أقصد المجموعة كلها، وكنت أحذرهم من حبي لهم، والأستاذ يوسف شاهين قال لنا وأنا كنت طالبة في المعهد (يوم ما تشوف شغلك وتقول الله إيه الحلاوة ديه أعرف يا حمار إنك في طريقك للفشل)”.

وأضافت: “هو فيه شخصين من المجموعة ومش هقدر أقول عليهم، ولكن كان فيه حاجة صعبة وأريدهم يستمروا ويكبروا وحتى لو الواحد بقى أهم نجم في مصر مش المفروض يكون فيه مغرور، فيه اثنين ممثلين الغرور وصل لهم بشكل كبير والصراحة قلقت عليهم لأنه شايفة إن فيه حاجة الناس لن تشتغل معهم وتضيع موهبتهم، والواحد طوال الوقت يظل ينتقد نفسه ويدور ولا يستريح، واللي حاطط في بطنه بطيخة صيفي وفاكر إنه حاجة كبيرة كلنا في النهاية نجتهد ونقدم فن وربنا منحنا قبول وحب الناس ولا يمكن أن نتعالى على الأخرين”.

وتابعت: “أنا لم أصادف نجم كبير ويتعامل بأي غرور مع الناس حوله، ولما أشعر من أمامي متعالي عليّ أو على الطاقم اللي بيشتغل معي بوقفه عند حده، وتعاملت مع نجوم كبار جدا وبالعكس كانوا يتعاملون معي كأصدقاء”.

واختتمت: “أنا أحب أوضح إن بعد البوست اللي كتبته قفلت صفحة الفيسبوك وشيلته لأني لم أكن عارف إنه هيعمل الدوشة الكبيرة، وكانت زميلة لي حكيت لي عن شخص كيف يتعامل مع الناس حاليا في التصوير واتخضيت وما يضايقني إن الباقي أخذ الكلام عليه ولكن الحقيقة ما قصدته هما شخصين، وهما موهوبين ولا أريدهم يسيروا في هذا الطريق ولا أعرف أشتغل مع حد مغرور”.

وكانت الفنانة دنيا ماهر، التي اشتهرت خلال أحداث المسلسل بدور “نجلاء” هي أول من تساءل عن هوية من تغيرت طباعهم للأسوأ بعد فترة وجيزة من الشهرة التي لم تتخطى بضعة أشهر، وعلقت على نفس المنشور كاتبة: “طيب قولي مين.. كلنا كده قيد الاتهام يا أستاذة”.

فيما نشر الفنان مصطفى درويش، الذي جسد دور “فتحي”، منشورًا أكد من خلاله على أنه لا يعرف تحديدًا من المقصود بكلام “أبو ذكري”، إلا أنه قدم اعتذاره خوفًا من أن يكون هو صاحب الشخصية المجهولة، حيث كتب: “غرور ليه احنا مين أصلا احنا فعلا لسة الناس بتندهنا باسم الشخصية نفوق كده ونركز اللي عملنا هما الناس فا بلاش نخسرهم.. والله والله أنا ما عارف الأستاذة كاملة بتتكلم عن مين بالظبط بس لو كنت أنا منهم ومعتقدش ده خالص فا أنا أسف جدا”.

وعلق على منشورها المثير للجدل معاتبًا إياها حيث كتب: “بس أنا ليا عتاب على حضرتك انتي عارفة قيمتك عندنا كلنا لو حد مننا غلط وحضرتك وجهتيه هيسمع الكلام وهيرجع عن اللي بيعمله، حضرتك طلعتي مننا أحلى ما فينا تمثيل وإنسانيًا كمان، فا كان ممكن يكون الكلام بينا وبين بعض أحسن ما يكون الكل متهم بالشكل ده، والكومنتات تنزل تقول فلان وفلانة وبقينا كلنا موضع اتهام أسف لو بقول كده بس حضرتك معودانا على قول الصراحة ماتخفش ولا تهاب من حد”.

أما إسلام إبراهيم، الذي جسد دور “حمادة”، فتعليقه لم يخلو من الطرافة وخفة الدم التي عهده بها الجمهور، إذ أعاد نشر تعليق “أبو ذكري” على إطلالته هو ودنيا ماهر في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي، والذي أكدت من خلاله على إعجابها بهما حيث كتبت: “يا ختي على حلاوتكم”، وعلق عليه ساخرًا: “أنا ودنيا براءة”.

لم يختلف تعليق الفنانة زينب غريب، التي جسدت دور “رضوى” عن من سبقوها من زملائها، إذ علقت على منشور كاملة أبو ذكري كاتبة: “الفرصة اللي حضرتك اديتهالنا ومكناش نحلم بيها متمناش أشوف حد مننا بيستغلها غلط، ومع حضرتك إن الغرور هو اللي بيقتل الممثل فنيًا ويكون مجرد شكل ملهوش معنى، وأتمنى نفضل ناس بسيطة وعلى طبيعتها ونكون العيلة اللي نفتخر بيها طول العمر”.

رغم أن المسلسل كان من بطولة كل من آسر ياسين، نيللي كريم، إسلام إبراهيم، علا رشدي، دنيا ماهر، زينب غريب، مصطفى درويش، حسن أبو الروس، شريف دسوقي، محمد عبد العظيم، إلا أن الأربع فنانين الذين تم ذكرهم فيما سبق هم فقط من أبدوا رد فعلهم فور طرح المنشور، وردًا على تساؤلاتهم وتساؤلات الجمهور اكتفت كاملة أبو ذكري، بالهروب من المشهد بعد أن أغلقت حسابها على موقع “فيسبوك”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك