تستمع الآن

«التوليفة»| أحمد مراد: الاقتباس لا يعني السرقة.. ومعظم أفلام عادل إمام مقتبسة عن أعمال أجنبية

الثلاثاء - ٠١ سبتمبر ٢٠٢٠

تحدث الكاتب الروائي أحمد مراد في حلقة اليوم من «التوليفة» على «نجوم إف.إم» عن الاقتباس في الأفلام والروايات.

أنواع الاقتباس

وأوضح «مراد» أن هناك أنواع مختلفة من الاقتباس في الأعمال الأدبية منها الاقتباس المباشر وهو نقل حرفي عن المصدر بنص معين كامل داخل علامات تنصيص مع الإشارة للكتاب ومؤلفه، وهناك اقتباس غير مباشر وهو يتم بالإشارة لموضوع معين أو فكرة ناقشها كاتب آخر، ثم الاقتباس الجزئي وهو مثل المباشر ولكن بجزء صغير أو مجرد جملة من النص.

وأكد أحمد مراد أن الاقتباس لا يعني السرقة، لأن في اللغة العربية ليس هناك مترادفات بل الكلمات المتشابهة تحمل معاني مختلفة، مثل أسماء الأسد التي تدل كل منها على وضع مختلف لهذا الحيوان، ولو أن الاقتباس هو السرقة لم يكن هناك لفظ اقتباس بالأساس.

وضرب الروائي أحمد مراد المثل  بأعمال سينمائية تم اقتباسها من روايات وفي أكثر من عمل كذلك، منها «12 سنة من العبودية» والذي اقتبس منها الفيلم بنفس الاسم عام 2013 ويحكي عن سيرة ذاتية لشخص من عصر الاستعباد في الولايات المتحدة.

وهناك ثلاثية «الأب الروحي» الشهيرة والمأخوذة عن رواية الكاتب الإيطالي ماريو بوزو، وفيلم «دكتور جيفاجو» للفنان المصري العالمي عمر الشريف عام 1965 عن رواية بنفس الاسم.

عادل إمام

وأشار أحمد مراد إلى أن أشهر الأعمال المقتبسة أو المُمصّرة عن أعمال أجنبية هي للفنان عادل إمام وأبرزها «حنفي الأبهة» المأخوذ عن فيلم «48 ساعة»، وفيلم «واحدة بواحدة» عن فيلم « Lover come back»، وفيلم «5 باب» المأخوذ عن  « إيرما لا دوس»، والفيلم الأشهر «شمس الزناتي» المأخوذ عن  « The Magnificent Seven»، وفيلم «عصابة حمادة وتوتو» عن فيلم « Fun with Dick and Jane» نسخة 1977، والفيلم الشهير «سلام يا صاحبي» عن فيلم «بورسالينو»، و«أمير الظلام» عن فيلم «scent of a woman».

وأشار أيضًا لفيلم «الإمبراطور» المأخوذ عن «Scarface»، وفيلم «ما تيجي نرقص» عن فيلم« Shall We Dance»، وفيلم «حبيبي نائمًا» عن «Shallow Hal»، وفيلم «على جثتي» عن « Just Like Heaven».

وأوضح أنا جورج بولتي حصر الحبكات الدرامية في القرن الـ19 في 36 حبكة تضم كافة الصراعات البشرية التي يمكن لأي مبدع أن يستعين بها ف عمل أدبي أو سينمائي، وهذا معناه أن كل من تلك الحبكات اقتبس منها وسيقتبس منها مئات الكتاب وصناع الأعمال.

الفيل الأزرق

وقال أحمد مراد أن روايته «الفيل الأزرق» تعرض لاتهامات السرقة فور صدور الرواية وكان تعاقد على الفيلم السينمائي بنفس الاسم قبل طباعة الرواية وطرحها، وقيل أنه مأخوذ عن فيلم أجنبي قبلها بسنوات يتحدث عن لعنة التاتو أيضَا، واستشهد «مراد» في ذلك الوقت بقصة من مذكرات «الجبرتي» عن طلسم الأرقام الذي كان ينقشه شيخ يدعى «صادومة» على أرجل الجاريات ليصبحن أجمل في أعين أسيادهم، ليقول إن تلك الحبكة متداولة في الروايات والقصص الشعبية والتاريخية على مر العصور حتى منذ عصور الفراعنة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك