تستمع الآن

محمد عبدالوهاب.. الموسيقار الفذ صاحب الـ50 معزوفة موسيقية ووصفوا فكرته بالفاشلة

الأحد - ٢٦ يوليو ٢٠٢٠

ناقشت آية عبدالعاطي، عبر برنامج “شغل كايرو”، يوم الأحد، على نجوم إف إم، تحد صنعه موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب وهاجمه البعض في هذا الوقت، وهو صناعة اسطوانات بها معزوفات موسيقية فقط دون غناء.

وتتجدد ذكري موسيقار الأجيال بصفة مستمرة وتكاد تكون يومية، من خلال ألحانه لكبار مطربي الزمن الجميل، وأغانيه التي تأخذ الصبغة الخاصة به، بالإضافة إلى 7 أفلام سينمائية كان من بينها ثاني فيلم سينمائي ناطق بمصر والوطن العربي وأفريقيا “الوردة البيضاء”.

وقالت آية: “الموسيقار الكبير محمد عبدالوهاب، وقال عنه عبدالحليم حافظ إنه (رجل حمل على أكتافه حمل الموسيقى العربية طول العمر ولا أجد كلام يوفيه حقه)، وظل يقول مقدمة لحنية طويلة عن الموسيقار الكبير، وكلمة موسيقار الأجيال ليس من فراغ تقال عليه وهي كلمة السر ومفتاح اللغز، ومرتبط بكل النوابغ في عالم الفن، وله جمل موسيقية سباقة جدا ولم يتوقع لها أحد أن تنجح، وفكرة إدارة المواهب تنفع تكون حلقة عن الموسيقار الفذ محمد عبدالوهاب وإزاي تخلق علاقات متوازنة في عملك”.

وأضافت: “حكايات الناس الذكية حكايات معدية، وأي حد في الدنيا لديه صفات حميدة وأيضا عكسها فالصفات الملائكية غير موجودة بالطبع، ولكن من منطلق عبدالوهاب نأخذها في فكرة إدارة الموهبة وهي دروس مستفادة من قصة عبدالوهاب، كان دائما يدعم المواهب الجديدة حتى يرونه استاذهم، وعمل تفاصيل وأخذ قرارات تستحق نقول له شكرا”.

سوق الاسطوانات

وتابعت: “مصر من أوائل الدول العربية اللي دخلتها معامل التسجيل والصوت يكون مسجلا على وسيط وهي الأسطوانة وعلى 1903 رأينا الاسطوانات التجارية على (الجرامافون)، وكان يقال الأسطوانة الأشهر وقتها هي لعبده الحامولي، وهذا السوق لما تم اكتشاف أنه تجارة مربحة قرر عبدالوهاب يدخله بقوة لنكون صناع قرار في فكرة صناعتها ووضع الأصوات الرائعة لدينا عليها، وهو في كل قصة نجاح الأجيال”.

وأردفت: “والأسطوانات كانت توزعها شركة أوديون في مصر، ووكيل الشركة العالمية قال سأعتمد على أصوات مصرية، والتي لها شأن عند الجمهور وأسجل بهم أغان قديمة من التراث والفلكلور وأبيعهم بثمن قليل، والفكرة تنجح جدا بالطبع وبدأ تسجيل الأغاني يكون له سوق كبيرة جدا، وحصلت ثورة كبيرة مع انتشار الأسطوانات والجرامافون، وتم التعاقد مع أشهر المطربين، ومعنى سوق وجمهور فهناك مكسب”.

واستطرد: “فقرر عبدالوهاب يدخل شراكة مع شركة لبنانية لإنتاج الأسطوانات، ثم يشتريها بالكامل ويسميها (كايرو فون) ليتخذ قرارات مذهلة غيرت طبيعة الموسيقى العربية وكانت تنتج لكل المطربين الكبار وخرج منها عدد مهول من الاسطوانات”.

فكرة جديدة مذهلة

وأوضحت: “عبدالوهاب قرر أن يكون لديه غرض آخر والناس كلها رأت أنه مجنون بسبب هذه الفكرة، وفكر إن المكتبة العربية مليانة أغاني مصحوبة مزيكا، ولكن ناقصة أسطوانات مزيكا فقط، وطبعا واجه اعتراضات كبيرة وقالوا له الذوق العربي لن يعجبه تماما وتجاريا فكرة فاشلة، كما وصفوها، وقال لهم عبدالوهاب (بدلا من الكلام الكثير اخصموا الخسارة من أرباحي وأنا متحملها بشكل تام)، ولما التراكات بدأت تنزل ووجدت صدى غير طبيعي من الناس وكان بالنسبة للناس فكرة جديدو هذا هو الإبداع إنك تصنع الاحتياج والتذوق للناس، وفكرته تفسر أمر في أغانيه وهي الموسيقى المطولة في ألحانه وأغانيه أو لغيره، وتجد نفسك مستمتعا وأنت تسمعه وأقرب مثال على هذا (فاتت جنبنا)، وهي أغنية 50 دقيقة”.

وأشارت: “عبدالوهاب لديه 50 معزوفة مستقلة وأسماء لها علاقة بدلالة الحالة، مثل عتاب وفرحة وألوان”.

وتابعت: “نقدر نقول إن عبدالدوهاب كان من المجددين بالفعل في المزيكا مثلما تأتي سيرة سيد درويش ومحمد فوزي، وتألقت شركة كايرو فون وأصبحت على مرأى ومسمع من الجميع، وأصبح ينشر تسعيرة الفنانين على الأسطوانة وأم كلثوم كانت تأخذ 1000 جنيه على الأسطوانة، وصباح ونجات كانوا يأخذون 300 جنيه، وتكلفة الأسطوانة كانت 30 قرشا وتباع بـ60 قرشا، وكان الأعلى أجرا بالطبع أم كلثوم”.

قصة لقاء السحاب

وأكملت آية: “وظل التساؤل في هذه الفترة لماذا لا يعمل أم كلثوم وعبدالوهاب، وحان وقت لقاء السحاب وقتها، والذي تأخر كثيرا وحصل سنة 64 وهي كان عندها 65 سنة وكان اللقاء في رائعة (أنت عمري)، ودخل بأم كلثوم المنطقة الخطر، وهذه الأغنية كن يلحنها عبدالوهاب لنفسه ولم يكن في باله أم كلثوم وكان في صديق مشترك بينهما وهو أحمد الحفناوي عازف فرقة أم كلثوم، وبالفعل ذهب عبدالوهاب وقرر يسمعها أنت عمري وشعرت بالاستغراب في البداية وبحثت عن أحد يشجعها للدخول في هذه المنطقة، وذكاء عبدالوهاب هو اللي حكم الموضوع وأقنعها لكي تغنيها”.

ورحل موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب عن عالمنا في 4 مايو 1991 إثر إصابته بخلطة في المخ، وفي رصيده مئات الألحان وملايين الجماهير في الوطن العربي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك