تستمع الآن

ناهد السباعي عن يوسف الشريف: «ساعات كنت بتكسف من الاحترام»

الإثنين - ١١ مايو ٢٠٢٠

أكدت الفنانة ناهد السباعي، أن مسلسل “النهاية” تجربة مختلفة بالنسبة لها ومختلفة للجمهور أيضًا، معربة عن سعادتها بالمشاركة في هذا العمل الرمضاني.

وأشارت ناهد السباعي خلال حلولها ضيفة على برنامج “فنان من البيت”، على “نجوم إف إم”، مع إنجي علي، إلى أن مسلسل “النهاية” بطولة الفنان يوسف الشريف، وضعها في منطقة مختلفة حيث تريد أن تقدم أعمالا مستقبلية على هذا المستوى من حيث سرعة الأحداث.

وعن التكنولوجيا في حياتها، قالت ناهد السباعي: “أنا أكره التكنولوجيا ولا علاقة لي بها من قريب أو من بعيد”، منوهة بأنها تلقت ردود فعل إيجابية من المحيطين بها خاصة من والدتها، قائلة: “والدتي سعيدة جدا وهي تتابع أحداث المسلسل بشكل كبير”.

وأكدت أن العمل الفني الرمضاني مشوقًا، مضيفة: “أنا منبهرة بالنتيجة النهائية للمسلسل وفعلا الأمر فاق توقعاتي”.

وشددت على استفادتها القصوى من “حظر التجوال”، قائلة: “اتخذت قرارا مع شقيقي بعدم استضافة أي شخص في المنزل بسبب أزمة كورونا، كما اكتشفت أنني أحب الزراعة بشكل كبير”.

وتابعت: “إذا كنت أحضر لمشهد صعب وأريد التركيز فيه، اقرأه ثم اتركه وأبدأ في تنظيف المنزل أو تغيير الديكورات وهنا أبدأ التركيز وأغير الطاقة”، مؤكدة أنها اتخذت قرارا بعدم النظر إلى التعليقات على مسلسل “النهاية”.

وأشارت السباعي إلى أن تجربة العمل مع الفنان يوسف الشريف “ممتعة”، موضحة: “حقيقي حبيت الشغل معه وهو مريح بشكل كبير كما أن موقع التصوير هادئ، وكنت سعيدة جدا بالعمل معه وأوقات كنت أتكسف من احترام يوسف الشريف”.

وأوضحت ناهد السباعي أنها تفتقد كل عائلتها خلال إفطار رمضان، معربة عن شعورها بالقلق نتيجة التقليل من الإجراءات الوقائية التي اتخذها المواطنون خلال الفترة الماضية.

وأضافت: “أي شيء يقترب من صحتي أو صحة عائلتي أشعر بالخوف الشديد”.

وعن سؤال إنجي علي بشأن أول شيء جاء في ذهنها خلال تلك اللحظة، أكدت: “أول حاجة فكرت فيها دلوقتي هو هيثم أحمد زكي ومفتقداه جدًا خلال شهر رمضان”.

واستطردت: “كنا في رمضان عندنا مكالمة المسلسلات، ولو حد عمل مسلسل ونجح بنكلم بعض، ونؤازر بعض، ومدفن هيثم وفريد شوقي بجوار بعضهما وهنروح نعيد معاهم”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك