تستمع الآن

من أول الطريق | الكوربة.. حكاية ميدان شيده البارون أمبان وأصبح من أهم معالم القاهرة

الخميس - ١٤ مايو ٢٠٢٠

“ميدان الكوربة”.. يعد أحد أرقى الميادين بالقاهرة، التابع لحي مصر الجديدة، حيث يتميز بطراز معماري بلجيكي وزخارف تمزج بين الطراز الشرقي والغربي، ويرجع تاريخ إنشاء هذا الحي لأكثر من 100 عام على يد المهندس البلجيكي البارون إدوارد أمبان، المعروف بقصره الشهير “البارون”، أحد أبرز ملامح منطقة مصر الجديدة، التي ساهم في إنشاء معظم مرافقها.

وروى تامر بشير عبر برنامج “من أول الطريق”، يوم الخميس، قصة تسمية الميدان بهذا الاسم وتاريخ إنشائه.

وقال تامر: “ميدان الكوربة من أشهر الميادين في مصر الجديدة وله طراز معماري بلجيكي وزخرفة تتميز ما بين الطراز الشرقي والغربي، حي مصر الجديدة أنشاه البارون إدوارد، وكان مشهوار بقصره الشهير”.

وأضاف: “يبدأ ميدان الكوربة من شهر الأهرام من بدايته حتى قصر الاتحادية، ويتقاطع مع الثورة حتى قصر البارون، ومن داخلها فيه شارع بغداد الذي يلتقي مع شارع الثورة، عام 1905 منحت الحكومة المصرية حق الامتياز للمهندس البلجيكي البارون وقالوا له نريد ربط منطقة عين شمس القديمة والجديدة مساحتها 5952 فدان صحراوي لكي ننشط المنطقة الصحراوية وننشئ منطقة سكنية جديدة، وبدأ يتم إنشا أول خط مترو عام 1910، وكان تسمى المنطقة في هذا الوقت هيلوبليس باللغة الهيروغليفية والتي تعني (مدينة الشمس)”.

وتابع: “ترجع تسمية ميدان الكوربة للإيطالية وتعني الانحناء أو القوس خصوصا أنه الشكل الغالب على الميدان ولو نظرنا للمعمار وتحديدمن أجزاء من قصر البارون ستجد شكل المثلث غالب عليه، ولما جاء سكان من بلجيكا وفرنسا سكنوا هذه المنطقة وكانت مهمة جدا، وكان للبارون فكر مختلف وقصص وروايات كثيرة خلفها واهتم كل المهندسين إنهم يميزوا هذه المنطقة لجذب السكان إليها، لكي تكون تحديد المدينة الجديدة، واشتهرت بشوارعها وظل من المعالم الأساسية جدا والناس تحب تتفرج الطراز المعماري اللي كان موجودا في عمارات كثيرة في هذا التوقيت، وما زالت تحتفظ برونقها”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك