تستمع الآن

«تسعة يعني إيه؟».. مكة محمد صلاح تسأل والدها في فيديو مع عدد من الأطفال

الأربعاء - ٢٠ مايو ٢٠٢٠

كشف الدولي المصري محمد صلاح، لاعب نادي ليفربول الإنجليزي، عن الكثير من الأسرار خلال مقطع فيديو مع ابنته “مكة”، نشرته شركة “فودافون”، مع عدد من الأطفال الذي يلعبون كرة القدم، تحت 11 سنة.

وأشار محمد صلاح إلى أن ابنته “مكة” تلعب كرة القدم معه لكنها لم تذهب إلى أي نادي حتى الآن، موضحا أنه يتمرن في منزله عقب الانتهاء من التدريبات في النادي، التي تستغرق عادة من 3 إلى 4 ساعات.

وشدد على أن مباراة مصر مع الكونغو هي الأصعب خلال مسيرته الكروية، بسبب أنها كانت تحسم التأهل لكأس العالم بعد غياب 28 عامًا.

وعن طموحه، قال محمد صلاح: ” كنت كل لما أوصل لمنطقة معينة أبدأ أعلي من طموحي، وكنت أرغب في الاحتراف وسافرت إلى بازل السويسري من نادي المقاولون العرب، ثم فكرت في الوصول لمرحلة متقدمة والاحتراف في تشيلسي ثم فيورنتينا، ثم قررت الذهاب لنادي أفضل وظل التفكير يتغير”.

وعن احتفاله في نهائي دوري أبطال أوروبا العام الماضي أمام توتنهام، أكد: “أغرب احتفال كان في نهائي دوري الأبطال، حيث طالبتني مكة بهذا الاحتفال، ووعدتها بتنفيذه إذا سجلت هدفًا”.

وتلقى صلاح سؤالا من نادين “9 سنوات”، قبل أن تسأل مكة والدها “تسعة يعني إيه؟”، ليرد “Nine”.

وخلال الحوار سألت مكة، محمد صلاح سؤالا: “لماذا أظل صامتة وانتظركم تتحدثون؟”، ليرد: “ممكن تتكلمي”، لتجيب: “أنا مش عارفة أنتوا بتتكلموا عن إيه دلوقتي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك