تستمع الآن

«الكيت كات».. رفضه عادل إمام وأحمد زكي وصنف ضمن أفضل 100 فيلم مصري

الجمعة - ٠١ مايو ٢٠٢٠

“صنف ضمن أفضل 100 فيلم مصري باختيار النقاد”، وأصبح علامة بارزة في تاريخ الفن المصري بتلقائية وأداء لشخصية أصبحت الأشهر ضمن شخصيات الأفلام المصرية.

“الكيت كات” أو شخصية “الشيخ حسني”، التي قدمها الفنان الراحل محمود عبدالعزيز، ومن إخراج داوود عبدالسيد، الذي قرر القدر أن يصالحه بنجاح هائل للفيلم، بعد محاولات استمرت 6 سنوات مع المنتجين الرافضين للعمل الفني، حتى تم إنتاج الفيلم.

وتحدثت مريم أمين عبر برنامج “متحف المشاهير” عبر “نجوم إف إم”، عن “فيسبا الشيخ حسني”، مشيرة إلى أن الفيلم رفضه عددا من النجوم، هم: الزعيم عادل إمام والراحل أحمد زكي، قائلة: “حتى يذهب الدور لمحمود عبدالعزيز الذي خلد اسمه، ووضع اسم الشيخ حسني إلى لوحة شرف السينما”.

وقالت: “الشيخ حسني الرجل الكفيف الذي حارب الدنيا بالغناء وركب الفيسبا وتحول المشهد لحالة من الرعب في السوق حتى انتهى المشهد بحادث تصادم كوميدي، وكل هذه الأشياء كانت تشير إلى أن الشيخ حسني كان كفيفا إلا انه كان الوحيد الذي لم يكن مقتنعا ويعيش حالة إنكار ورفض ارتداء نضارة سوداء أو الاستعانة بعصا، كما أنه رفض إحساس الهزيمة وأصر أنه ينطلق في الحياة”.

وأضافت: “نكتشف بعد ذلك أن هذا الشخص الكفيف رأى الحياة التي فشل كل الأصحاء أن يشاهدوها”، موضحا أن كل شخصيات فيلم “الكيت كات” كانت حقيقية وكانوا مقيمين في منطقة “الكيت كات” وجمعهم الكاتب إبراهيم أصلان في كتابه “مالك الحزين”.

وأكدت مريم أمين: “الشيخ حسني كان اسمه الحقيقي الشيخ محسن موسى، وكان من أوائل دفعته في معهد الموسيقى العربية وكان رافض الاعتراف أنه كفيف، ومعظم مواقف الفيلم من حياته الشخصية الحقيقية”.

وأشارت إلى أن الراحل محمود عبدالعزيز كان يذهب إلى استوديو التصوير من أجل حفظ شكل وخطوات الشيخ حسني ثم يضع عدسات بيضاء تمنعه من الرؤية، موضحة: “عند ارتداءها كان يشعر نفسه بأنه الشيخ حسني”.

وأوضحت أن الفنان أحمد كمال أحد أبطال الفيلم، تحدث أن الراحل محمود عبدالعزيز كان يحاول أن يضع إيفيهات على لسان الشيخ حسني وسط اعتراضات المخرج داوود عبدالسيد”.

وأكدت مريم: “شخصية الشيخ حسني لم تترك محمود عبدالعزيز بعد انتهاء الفيلم بل شبح الشيخ ظل يطارد الساحر الذي صرح في أكثر من لقاء، بأنه يريد أن يصبح مثله وأن يمتلك الإصرار والتحدي الذي كان يعيش حياته به بشجاعة وحماس”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك