تستمع الآن

“أصل وفصل”.. البلح..حجمه صغير لكن فوائده عظيمة

الثلاثاء - ٢٠ يونيو ٢٠١٧

البلح يعتبر من أشهر الأكلات التي يفضلها الصائمون في شهر رمضان المبارك، ويعتبر واحدا ومكونا أساسيا من مكونات ياميش رمضان، إلا أن الكثير من الصائمين لا يعرفون الأهمية القصوى لتناول البلح في هذا الشهر الفضيل وخصوصا قبل الإفطار وشحن المعدة بالكثير من الأطعمة والمشروبات.

وبحثت آية عبدالعاطي، عبر برنامجها، على نجوم إف إم، يوم الثلاثاء، عن “أصل وفصل” البلح، قائلة: “المثل بيقول (يوضع سره في أصغر خلقه) البلحة اللي طولها وعرضها مايعديش حجم عقلتين صباع، مين يقول إنها تقدر تنقذك بعد يوم صيام طويل، وتمونك بالطاقة اللازمة عشان تفوق وترجع تستوعب الأشياء من حولك”.

وأضافت: “طيب إيه السر فعلا؟ يمكن عشان فيها حديد وكربوهيدرات وسكر وبروتين وألياف غذائية.. كل العناصر دي بتخليها في ثانية تبدل حالك من واحد صائم لشخص مثلما يقال كسر صيامه صح”.

وتابعت: “من كتر أهمية البلح ومقامه كان له سوق خاص بتجارته.. وهو وكالة البلح.. الوكالة اللي كنت مخصصة لبيع كل أنواع البلح ومعه بعض أقمشه كتان قادمين من صعيد مصر.. قبل ما الوكالة تتحول لمكان كامل لبيع الأقمشة والملابس لما التجار بعد رحيل الجيش البريطاني اشتروا مخلفات الجيش من ملابس وبطاطين وأدوات منزلية عشان يبيعوها في الوكالة، بس ظل المكان برغم مرور سنين كتير معروف بوكالة البلح، وتواجد سوق ثان في منطقه الساحل على الكورنيش.. السوق الأشهر والأهم لبيع التمور في مصر، سوق مؤقت بيتعمل في شهر شعبان ورمضان وهناك بقي تشاهد كل أصناف البلح والأنواع والأسماء”.

وأشارت: “يمكن بصراحة أبلغ تشبيه يوضح أهميه البلح هو المشهد اللي بيتعمل في الأفلام.. تلاقي ناس تايهين في الصحراء وفجأة يجدوا نخله فيها بلح.. فرحه بقى لا توصف حاجة كده شبه فرحة الصائم لما بيكسر صيامه بالتمر فبعد ما كان همدان من يوم الصيام.. التمرة الصغيرة دي تخليه يركز كده ويدخل على الأكل بكامل قواه البدنية”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك