تستمع الآن

أحمد خالد توفيق لـ”لدي أقوال أخرى”: عندما أرى كتبي المزورة أشعر أنهم يبيعون عفش بيتي

الأربعاء - ١١ يناير ٢٠١٧

ضم الكاتب الكبير الدكتور أحمد خالد توفيق، صوته إلى صوت الكاتب عمر طاهر، بأن هناك خطرا يهدد صناعة الكتب في مصر، ملقيا اللوم على الدولة في عدم التصدي لهذه الظاهرة.

وقال “توفيق” في مداخلة هاتفية مع الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى عبر برنامجه “لدي أقوال أخرى”، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم: “ما يحدث ظاهرة تتفشى بشكل مرعب، والمزور لا يتكلف شيئا وأشعر أنهم يبيعون عفش بيتي وأنا أتفرج، ولو كلمت المصنفات لا أحد يعيرك أي اهتمام”.

عمر طاهر يحذر عبر “لدي أقوال أخرى” من خطر يهدد صناعة الكتب في مصر

عمر طاهر لـ”لدي أقوال أخرى”: قوائم الأكثر مبيعا ليست معيار النجاح ولكن عمر المنتج

وأضاف: “أصادف كثيرا ناس يمنحوني كتبي لكي أوقعها وأجدها غير أصلية، وللأسف الدولة لها موقف متحفظ من المؤلفين والناشرين، والمؤلف في نظرهم شخص كريه، وهما يقدروا يعملوا أي حاجة لو أرادوا، ورأيت رواية (أرض الإله) للكاتب أحمد مراد من ثاني يوم من طرحها نسخ مقلدة، هم يضربون صناعة الكتب مثل السينما”.

وتابع: “إحنا بنحب نخدع الحقيقة، ونؤمن بأن من غشنا هو “واد فتك” وليس كما نقول بأنه ليس منا، وهذه اسمها سرقة أيضا، والمشكلة الثالثة أن الكتب غالية وأنا عن نفسي أفكر أكثر مرة قبل شراء كتاب بـ70 أو 80 جنيها”.

وأردف: “أحمد متابعيني على السوشيال ميديا قال لي إنت كاتب كبير ولن يهمك سرقة كتبك، والحقيقة لأ أنا بأكل أولادي من اللي أنا بكتبه، وعلينا أن نوضح أن فكرة السرقة هنا هي سرقة أفكار وليست أموال فقط، وأقول للدولة نحن لسنا كائنات مقرفة ورائحتنا سجائر وشعرنا منكوش كما يصوروننا في الأفلام”.


الكلمات المتعلقة‎