تستمع الآن

أستاذ دكتور جلسن صالح لـ«روشتة غذائية»: علاقة وثيقة بين «التوحد» والنمط الغذائي الخاص بالأطفال

الإثنين - ١٧ أبريل ٢٠٢٣

قالت أستاذ دكتور جلسن صالح رئيس قسم التغذية العلاجية بمستشفى 57357 – أستاذ الصحة العامة والتغذية العلاجية بالمعهد القومي للتغذية، إن فرط الحركة يعني تحرك الطفل بشكل كبير مع وجود تشتت للانتباه.

وأضافت أستاذ دكتور جلسن صالح عبر برنامج “روشتة غذائية” على “نجوم إف إم”، أن فرط الحركة لا علاقة له بالذكاء، خاصة أن تركيز الطفل يكون قليلا والحركة تكون كبيرة.

وأوضحت أن المضيفات الغذائية وكثرة الحلويات والمأكولات السريعة وجد أن لها علاقة قوية بفرط الحركة، منوهة بأهمية اللجوء لمختص في السلوكيات مع إجراء تحاليل معينة، من بينها “عدم التحمل للطعام” وقد يكون هذا الأمر هو سبب وجود فرط حركة.

وأكدت أنه يجب تقليل السكريات والوجبات السريعة والمواد المضافة، مع إتاحة ممارسة الرياضة للطفل حتى تتحسن الحالة.

التوحد

كما تطرقت أستاذ دكتور جلسن صالح إلى “التوحد”، موضحة أنه يعد النوع الثاني من اضطراب السلوك، حيث يكون الطفل طبيعيًا حتى عمر عامين أو 3 أعوام ثم يتغير سلوكه حيث يكون وحيدا وصامتًا ولا يتحدث مع أحد.

وأكدت أنه وجد أن هناك علاقة وثيقة بين أطفال التوحد والنمط الغذائي الخاص بهم من ضمنها أنه منتشر أكثر في الأطفال الذين يحصلون عن لبن صناعي أو خلل في امتصاص الأمعاء.

وتابعت: “وجد أن أطفال التوحد عند منع أطعمة معينة عنهم تتحسن حالتهم مثل الجلوتين”، مشددة على الحرص على عدم حصول الأطفال على مواد صناعية قد تسبب خلل في سلوكياتهم أو نموهم العقلي.

وأضافت: “يفضل الرضاعة الطبيعية مع إدخال أطعمة بطرق معينة والبعد عن الأطعمة المضرة بالأطفال”، مشددة على أن التوحد منتشر بكثرة في الشباب عن الفتيات.

وأشارت إلى أنه يمكن منع الأطعمة الغنية بالجلوتين مع منع المضيفات الصناعية، مضيفة أنه مع التعديل السلوكي نشهد تحسنًا.

روشتة غذائية


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك