تستمع الآن

هو قالك فين؟| تامر بشير يتحدث عن «فانوس رمضان».. وأشهر الروايات عنه

الأربعاء - ٢٩ مارس ٢٠٢٣

تحدث تامر بشير عن فانوس رمضان وتاريخه، مشيرًا إلى أن قصة الفانوس لها أكثر من رواية حيث قالت إحدى الروايات أنه بدأ في الازدهار بدءا من 15 رمضان عام 362 هجريًا – 972 ميلاديا، حينما خرج المصريون لاستقبال الخليفة الفاطمي عند دخول مصر وكان الوقت ليلا واستقبلوه بالمشاعل والفوانيس.

وأضاف تامر بشير عبر برنامج “هو قالك فين؟” على “نجوم إف إم”، أن هناك رواية أخرى بشأن فانوس رمضان حيث توضح أن الخليفة الفاطمي كان يصعد جبل المقطم من أجل استطلاع هلال شهر رمضان بعد المغرب برفقة الحاشية والحراسة الخاصة به، حيث بدأ العلماء في إنارة المشاعل والفوانيس لرؤية هلال رمضان.

وتابع: “في ذلك الوقت كان هناك عدد من الأطفال بانتظاره أسفل جبل المقطم لسماع موعد بدء شهر رمضان لإنارة الفوانيس وهو كان تقليد متبع من الكبار والصغار”.

وأكمل تامر بشير: “رواية أخرى تقول إنه قديما قبل الإبلاغ بموعد شهر رمضان كان يمر المنادي بالطبول ويقول غدا رمضان فيدخل السرور على المواطنين ويبدأوا في الاستعداد للشهر الكريم ويبدأ الأطفال في اللهو بالشارع بالطبول لكن كان الأهم هو الفانوس الذي كان تقليديا ومكونا من شمعة وقطعة نحاس وزجاج”.

ونوه بأن صناعة الفوانيس تطورت بشكل كبير، حيث تنوعت الأحجام في تطور يؤكد عظمة الفنانين المصريين، مشددا على أن شوارع مصر اشتهرت قديما بالفوانيس خاصة في رمضان، وأصبحت هذه الفوانيس من علامات الشهر الفضيل.

هو قالك فين؟


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك