تستمع الآن

«قصة نبوية»| الشيخ رمضان عبد المعز يحكي قصة رجل أوصى أولاده بحرق جثته بعد موته

الجمعة - ٣١ مارس ٢٠٢٣

حكى الشيخ رمضان عبد المعز في حلقة اليوم من «قصة نبوية» على «نجوم إف.إم» في رمضان، عن قصة رواها النبي صلة الله عليه وسلم عن رجل ذي مال وصى أولاده بحرق جثته بعد موته.

وأوضح الشيخ رمضان أن النبي صلى اله عليه وسلم قال إن هذا الرجل: «قالَ لأَهْلِهِ: إِذَا مَاتَ فَحَرِّقُوهُ، ثُمَّ اذْرُوا نِصْفَهُ في البَرِّ وَنِصْفَهُ في البَحْرِ، فَوَاللَّهِ لَئِنْ قَدَرَ اللَّهُ عليه لَيُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا لا يُعَذِّبُهُ أَحَدًا مِنَ العَالَمِينَ، فَلَمَّا مَاتَ الرَّجُلُ فَعَلُوا ما أَمَرَهُمْ، فأمَرَ اللَّهُ البَرَّ فَجَمع ما فِيهِ، وَأَمَرَ البَحْرَ فَجَمع ما فِيهِ، ثُمَّ قالَ: ما حملك على هذا؟ قالَ: مِن خَشْيَتِكَ، يا رَبِّ وَأَنْتَ أَعْلَمُ، فَغَفَرَ اللَّهُ له».

وعن الدروس المستفادة من تلك القصة، قال الشيخ رمضان: مغفرة وسعة عفو ربنا الذي قال «قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ»، وأنه من أعظم الأمور عند الله هو الخوف منه وخشيته كما قال النبي «عَيْنَانِ لا تَمَسُّهُمَا النَّارُ أَبَدًا: عَيْنٌ بَاتَتْ تَكْلأُ الْمُسْلِمِينَ فِي سَبِيلِ الله، وَعَيْنٌ بَكَتْ مِنْ خَشْيَةِ الله»، وعن السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله سبعة يظلهم الله في ظله منهم رجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه، وكذلك قدرة ربنا على كل شيء.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك