تستمع الآن

«قصة نبوية»| الشيخ رمضان عبد المعز يحكي قصة دينٍ بين رجلين من بني إسرائيل

الأربعاء - ٢٩ مارس ٢٠٢٣

حكى الشيخ رمضان عبد المعز في حلقة اليوم من «قصة نبوية» على «نجوم إف.إم» في رمضان، عن قصة دين بين رجلين من بني إسرائيل.

وقال إن النبي حكى عن رجلين من بني إسرائيل طلب أحدهم من الآخر أن يقرضه ألف دينار، وطلب الآخر شهيد فقال له كفى بالله شهيدًا فرضي، وطلب كفيلا أو ضامنا، فقال له كفى بالله كفيلا فرضي، وحددا ميعاد رد الدين.

وأضاف أن المقترض ركب مركب وسافر وخلال السفر حان وقت سداد الدين، فالتمس مركبا للعودة فلم يجد فقال يا رب إنك تعلم أني كنت تسلفت فلانا 1000 دينار فسألني كفيلا فقلت كفى بالله كفيلا فرضي وسألني شهيدا فقلت كفى بالله شهيدا فرضي، فأحضر خشبة ووضع في داخلها المال واستودع عليه الله، ورماها في الماء.

وفي ميعاد السداد جاء صاحب الدين إلى الشاطيء لينتظر الرجل، فلم يجد مركبًا لكن وجد خشبة طافية على الماء فأخذها حطبًا لزوجته، وعندما كسرها وجد فيها الألف دينار.

وأوضح أنه بعد فترة عاد الرجل وجاء إليه لسداد المبلغ، وحكى له عذره، فسأله الدائن هل أرسلت لي شيئًا فقال لم تكن هناك مركبا، فقال إن الله قد سدّ عنك.

وعن الدروس المستفادة من تلك القصة هي: حديث النبي « من أخذ أموال الناس يريد أداءها أدَّى الله عنه, ومن أخذها يريد إتلافها أتلفه الله»، فضل التوكل على الله، وأن أداء الأمانة من صفات المؤمنين المتقين.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك