تستمع الآن

التعليم: تدريس اللغة الإيطالية بداية من الصف الأول الإعدادي في المدارس الحكومية

الإثنين - ٢٧ مارس ٢٠٢٣

بحث الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، وميشيل كواروني، سفير دولة إيطاليا بالقاهرة، والوفد المرافق له، تعزيز الجهود المشتركة في مجال تطوير التعليم قبل الجامعي، وأوجه الاستفادة من الخبرات الإيطالية في تطوير التعليم الفني وتحقيق التنمية المستدامة.

وخلال اللقاء، تم الاتفاق على توقيع مذكرة تفاهم لتدريس اللغة الإيطالية كلغة اختيارية في إطار اللغات الأجنبية الثانية التي سيتم تدريسها بداية من الصف الأول الإعدادي في المدارس الحكومية للعام الدراسي 2024 – 2025، حيث يأتي ذلك في إطار خطة تطوير مناهج المرحلة الإعدادية التي ستتضمن إضافة اللغة الأجنبية الثانية للمواد الدراسية في المدارس الحكومية على أن يتم الاختيار بين عدة لغات من بينها اللغة الفرنسية واللغة الألمانية والإيطالية.

وأكد الدكتور رضا حجازي، أن مصر وإيطاليا يربطهما تاريخًا طويلاً من العلاقات الاستراتيجية، مؤكدًا الحرص على التعاون المثمر والتنسيق المستمر مع الجانب الإيطالي في مجال تطوير التعليم.

كما أشاد الوزير بالتعاون بين مصر وإيطاليا في مجال التعليم، لا سيما التعليم الفني، لما له من تاريخ طويل متمثل في مدارس “دون بوسكو”، بالإضافة إلى مجمعات التعليم التكنولوجي المتكامل مثل الفيوم وأبو غالب في الجيزة وغيرها.

وأعرب الوزير، عن تقديره لثقة الجانب الإيطالي في مشروع مدارس التكنولوجيا التطبيقية، لما له من دور فعال في تحقيق التنمية الاقتصادية من خلال تأهيل عمالة فنية مدربة وتأهيل الشباب لسوق العمل.

من جانبه، أعرب ميشيل كوارونى سفير دولة إيطاليا بالقاهرة، عن سعادته بهذا اللقاء، مشيدًا بما تم إنجازه من مشروعات مشتركة بين الجانبين، خاصة في مجال التعليم الفني والتكنولوجي كمدرسة “دون بوسكو”، مؤكدًا على استمرار التعاون في تنفيذ المشروعات العلمية المشتركة بين البلدين.

وأكد سفير إيطاليا على اهتمامه الكبير بنشر اللغة الإيطالية بما يسهم بشكل كبير في نشر ثقافة البلدين.

واستعرض الجانب الإيطالي تخصيص عدد من المنح الدراسية السنوية لمعلمي وموجهي اللغة الإيطالية للتدريب على أحدث طرق للتدريس بإيطاليا، وإعداد مدربين للغة الإيطالية بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم، بالإضافة إلى تقديم منح دراسية للطلاب المتفوقين في اللغة الإيطالية لتشجعهم للاستمرار في دراسة المادة، وإمداد المكتبات المدرسية بالكتب التعليمية والمصادر المتنوعة المناسبة لإعمارهم والثقافة المصرية.

وناقش اللقاء، زيادة أوجه التعاون بين الجانبين من خلال التوسع في مشروع مدارس التكنولوجيا التطبيقية، وتدريب المعلمين الذين يدرسون اللغة الإيطالية بمدارس “دون بسكو” DON BOSCO، حيث تعد هذه المدارس من المدارس الفنية الصناعية المتميزة في مجال التعليم الفني، كما ناقش الجانبان دعم المدرسة الفندقية بالفيوم والتوسع في هذا النموذج التعليمي المتميز.

*الصورة نقلا عن الصفحة الرسمية لرئاسة مجلس الوزراء على فيسبوك.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك