تستمع الآن

«أولياء المحروسة»| فاطمة النبوية.. «أم اليتامى والمساكين» وأول من أنشأ مؤسسة خيرية لرعايتهم

الثلاثاء - ٢٨ مارس ٢٠٢٣

تحدث يوسف الحسيني في حلقة اليوم من «أولياء المحروسة» على «نجوم إف.إم» في رمضان عن السيدة فاطمة النبوية.

وقال إنها واحدة من سيدات بيت النبوة التي أحبها المصريون لدرجة العشق لدرجة أطلقوا عليها لقب «أم اليتامى والمساكين»

وأوضح أنها ابنة الحُسين بن علي بن أبي طالب، سبط رسول الله، وزوجة ابن الحسن بن علي السبط الثاني.

وتابع أنها ولدت في العقد الثالث من الهجرة وتقريبا في العام 40 من الهجرة وعاشت مع والدها سيدنا الحسين الذي كان يحبها ويقول إنها أشبه نساء آل البيت بالسيدة فاطمة الزهراء جدتها وابنة الرسول عليه الصلاة والسلام.

وأشار «الحسيني» إلى أنها أتت إلى مصر مع عمتها السيدة زينب ابنة فاطمة الزهراء وعلي بن أبي طالب، بعد واقعة كربلاء واستشهاد سيدنا الحسين، وهي كانت الأقرب لعمتها وراوية للحديث.

وأكد أنها كانت أول سيدة تؤسس مؤسسة خيرية اجتماعية في تاريخ الإسلام لرعاية أبناء وضحايا شهداء الحرب، ومن أشهر القصص هي رعايتها لـ7 بنات يتامى بعد كربلاء وتكفلت برعايتهم طوال حياتها، وكانت دارها دائما مأوى لليتامى والمساكين والفقراء من كل مكان، وقد توفت سنة 110 هجريًا في عمر 70 سنة تقريبا و95 سنة في رويات أخرى، وتحول منزلها إلى ضريح وقرر اليتامى الـ7 أن يُدفنوا إلى جوارها.

وظل ضريحها كما هو قبل أن يبني الأمير عبد الرحمن كتخدا مسجد كبير حول الضريح وعُرف باسم فاطمة النبوية تقريبًا في القرن 18 وخضع لمجموعة من التحسينات آخرها في 2003.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك