تستمع الآن

رئيس قطاع العمليات في أكسا مصر لـ«نجوم إف إم»: هدفنا تغيير المفهوم التقليدي للتأمين.. ويمكن الاستفادة بخدماتنا في أي مكان بالعالم 

الأحد - ٢٩ يناير ٢٠٢٣

تحدث الأستاذ سامح أنس رئيس قطاع العمليات في «أكسا مصر» عن أبرز ما تقدمه الشركة في مجال التأمين، بالإضافة إلى كيفية استغلال التحول الرقمي في مساعدة شركات التأمين لتعميم خدماتهم للوصول لجميع الأشخاص.

وقال سامح أنس في مداخلة هاتفية مع مروان قدري ويارا الجندي، اليوم الأحد، عبر برنامج «كلام في الزحمة» على «نجوم إف إم»، إن هناك تغييرات كبيرة حدثت خلال الفترة الماضية خاصة مع جائحة كورونا، موضحًا أن تلك التغييرات كانت سببًا في تفكير معظم الشركات خاصة في القطاع الخدمي والمالي تفكر في التحول الرقمي.

وأوضح: “التأمين يعد سندًا لأي شخص مؤمن عليه في أي خطر، بالإضافة إلى التغير السريع الذي حدث في الأجيال وطلباتهم”، مشددا على أن التأمين سند لأي شخص سواء كان طبيًا أو على السيارات فيحتاج الشخص التأمين بطريقة سريعة وبسيطة وبأسرع وقت، مؤكدا: «من هنا لازم يكون التحول الرقمي مهم جدا لعملاء أكسا».

وأضاف: «ديناميكية الحياة جعلتنا نريد شركة التأمين المتعاقد معها في وقت الخطر تجيب بشكل سريع بجانب وجود قنوات التواصل متنوعة، ومن هنا كل قطاع يعمل في مجال التأمين بدأ التفكير في تقديم هذه الخطة للمؤمن عليهم بشكل سريع، ومن هنا ظهر التحول الرقمي بالأخص في شركات التأمين».

وتابع: «شركة (أكسا) منذ بدايتها وتواجدها عام 2015 والتفكير الأساسي كان تقديم شيء مختلف للخدمة التأمينية، وكان هدفنا مع بداية وجودنا بالسوق المصري تغيير المفهوم التقليدي للتأمين، وعلى سبيل المثال عندما أؤمن على سيارتي أو التأمين الطبي فنريد هذه الخدمة بشكل أفضل وأسرع لعملائنا، لذلك نستثمر في تطوير خدماتنا لكي يناسب المواطن المصري بشكل كبير جدا».

تطبيق «أكسا»

وأشار إلى أنه عندما يحصل العميل على المنتج التأمين يبدأ في تحميل التطبيق الخاص على هاتفه ثم يكتشف مجموعة من الخدمات السريعة، مؤكدا: “العمل يبدأ رحلته عبر التطبيق يعيش في مجموعة من الخدمات السريعة من خلال الهاتف ويتعرف على الشبكة الطبية ومراكز الصيانة الخاصة بسيارته، ولو خطر حدث له يتحدث معنا سريعًا عبر (الكول سنتر) أو يرسل رسالة من التطبيق، ولو في أي وقت يريد استشارة من طبيب فلدينا هذه الخدمة حتى يتواصل مع الطبيب طوال الأسبوع في الـ24 ساعة والطبيب يساعده من خلال الموبايل أبلكيشن، ومن هنا بدأ التطور والاستثمار الخاص بنا لكي يحدث التواصل بيننا وبين العملاء الخاصين بنا».

وقال سامح أنس: «تطبيق أكسا على الهاتف تستطيع استخدامه من أي في مكان العالم حيث نقدم المنتح الطبي داخل وخارج مصر، وتستمع بالخدمة في أي مكان بالعالم».

وأردف: «التحول الرقمي ساعدنا في أكثر من هدف، ويتماشى سريعا مع طبيعة التحول الذي حدث حول العالم، ويتماشى مع متطلبات المواطن والمؤمن عليهم ويساعدنا في الاستدامة وتقليل استخدام الورق والطرق القديمة المعتادة الروتينية، كل هذا بدأ يتغير، وتساعدني في الاتجاه للاستدامة البيئية وينفعنا كعضو متطور في هذه الصناعة، ويكون فيه تغير كبير جدا في هذه الجزئية».

وسيط شركة التأمين

وعن الفارق بين شركة التأمين ووسيط شركة التأمين، أوضح سامح أنس: «وسيط التأمين هو شريك ما بين شركة التأمين والعميل، وهو من ينظم العلاقة ما بين المؤمن عليه والشركة وله دور يفهم العميل المنتجات المختلفة الموجودة ويستطيع إعطائه أفضل الحلول».

وأكمل: «التأمين عبارة عن حلول للأخطار الموجودة، والوسيط يشرح لك كل هذا بشكل بسيط ويقول أفضل منتج تأمين يتناسب مع الخطر اللي يقدر يساعدك فيه، وكل وسطاء التأمين في هذا القطاع مسجلين في هيئة الرقابة المالية ولهم شكل واضح وصريح وعلاقتهم بشركات التأمين والعميل وهذا معمول بقطاع التأمين المصري بشكل جيد جدا».

وعن إمكانية إلغاء وثيقة التأمين من قبل المؤمن عليه في أي وقت، أشار: «كل منتج تأميني له حاجة اسمها شروط وأحكام هذه الوثيقة، وطبعًا العميل له حق الإلغاء في أي وقت، ولكن حسب كل وثيقة تأمين وشروط الإلغاء المتوافق عليهم من الشركة من قبل هيئة الرقابة المالية، ولكن الأمر ببساطة أن العميل عندما يفكر في وثيقة عليه أن يفكر بشكل جيد جدًا هو اختار أي منتج وما المنافع التي ستعود عليه، ولذلك نكون حريصين في (أكسا) أن يعرف العميل بنود وشروط الوثيقة لكي يعرف متى يستطيع الاستمرار ومتى يستطيع الإلغاء حسب شروط وأحكام الوثيقة التي تنص عليها العقد الخاص به».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك