تستمع الآن

أكبر مكتبة عائمة في العالم.. سفينة «لوجوس هوب» تستقبل الزوار بميناء بورسعيد

الخميس - ٠٥ يناير ٢٠٢٣

أعلنت المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، أن السفينة المكتبة «LOGOS HOPE» قد فتحت أبوابها، اليوم الخميس، للزائرين والراغبين في الصعود على متنها والتجول بداخل مكتبتها التي تضم 50 ألف كتاب، حيث تستقبل السفينة يوميًا آلاف من الزائرين ومحبي القراءة خلال الفترة من 5 حتى 23 يناير الجاري.

ووفقا لما ذكرته وكالة أنباء الشرق الأوسط، فقد رحب المدير العام لمؤسسة LOGOS HOPE، إدوارد ديفيد في كلمته بالمؤتمر الصحفي، الذي عقد على متن السفينة بضيوف وزائري المكتبة، وعبر عن سعادته بوجوده في مصر وخاصة محافظة بورسعيد، مشيراً إلى أن السفينة تحمل رسالة سلام إلي العالم أجمع، وتكرس مؤسسة لوجوس هوب كل مجهوداتها في مشاركة المعرفة والأمل مع الشعوب في جميع أنحاء العالم.

وقدمت الفرقة الكورية للفنون الاستعراضية والمصاحبة للسفينة عرضاً استعراضياً داخل المكتبة العائمة، والذي نال إعجاب الحاضرين، قامت إدارة السفينة بفتح المكتبة أمام الجماهير ووسائل الإعلام لاستقبال الزائرين من اليوم.

وصلت سفينة LOGOS HOPE ميناء بورسعيد أمس وسط استقبال حافل واهتمام بالغ من مختلف وسائل الإعلام المحلية والعالمية.

وتعد «لوجوس هوب» رابع سفن منظمة كتاب جيد للجميع المتخصصة بالمكتبات العائمة حول العالم، إذ سبق لوجوس هوب سفن لوجوس خلال السبعينيات و«لوجوس 2» و«دالاس» ثاني أقدم سفينة بعد التايتانيك، وتقاعدت السفن الثلاثة ولم تبقى سوى لوجوس هوب ودالاس هوب التي دخلت خدمة المنظمة منذ عام.

ومرت لوجوس هوب بـ3 محطات بحياتها منذ تم إنشائها فبراير عام 1973 إذ كانت عبارة تدعي جوستافا فاسا تسير بين ألمانيا والسويد.

وتغيرت ملكية السفينة خلال الثمانينيات، وتغير معها اسمها للعبارة «نورينا» لتسير عبر الدول الإسكندنافية لتبقى على حالتها حتى عام 2004، في حين أصبحت على نقطة تحول للتتبدل من عبارة ركاب لمعرض للكتب وليتغير اسمها للاسم الحالي «لوجوس هوب».

وبدأت السفينة إبحارها فبراير 2009 زيارة عدة دول بينها مصر وليبيا، وسافرت السفينة خلال 10 سنوات من خدمتها للمنظمة لـ160 ميناء مختلفا، ليزرها 8 ملايين شخص ولتبيع 8 ملايين كتاب.

وتعد السفينة تجربة فريد للتعايش إذ يقيم على متنها 400 شخص من 70 جنسية مختلفة، لعامين متواصلين، ما يجعل الحياة على السفينة مبعث للأمل لكل من يقوم بزيارتها.

وتعد السفينة أضخم مكتبة عائمة إذ يبلغ وزنها 12 ألف طن، بطول 132 مترا وعرض 21 مترا.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك