تستمع الآن

«كيميا»| أم كلثوم وزكريا أحمد.. كيف تحولت المحبة بينهما إلى عداوة وصلت لـ«المحاكم»؟

الأحد - ٢٢ يناير ٢٠٢٣

تحدثت آية عبد العاطي، اليوم الأحد، عبر برنامج «كيميا» على «نجوم إف إم»، عن شعور «العداوة»، وما الأسباب التي يمكن أن تحول علاقة أي طرفين من المحبة إلى العداوة؟.

وقالت آية عبد العاطي: «هناك صحفي وباحث اسمه ديفيد روبسون كان عامل تحقيق عن ظاهرة نفسية اسمها (الأصدقاء الأعداء) ويقول إن فيه أشخاص في حياتك يدعون أنهم أصدقائك ولكن بداخلهم عداء خفي تجاهك، ويطلق عليهم (الأصدقاء المتأرجحين) وهم مشاريع لأعداء مستقبلية”.

أم كلثوم والشيخ زكريا أحمد

وضربت آية عبد العاطي مثالا عن كيفية تحول المحبة إلى عداوة وصلت لأروقة المحاكم بين أم كلثوم والملحن الشهير الشيخ زكريا أحمد، موضحة: “حصل خصام بينهما لمدة 13 سنة، بسبب اعتراضه على تقاضي كوكب الشرق أموالًا نظير إذاعة أغنياتها بالإذاعة المصرية، الأمر الذي جعله يطلب الحصول على نسبة من إذاعة أغنياته التي قام بتلحينها في إطار حقوق الملكية، وهو المطلب الذي لم يلق استحسانًا لدى أم كلثوم، ورفضت منحه أي نسبة من إذاعة هذه الأغنيات”.

وأوضحت: “قام الشيخ زكريا، برفع دعوى قضائية ضد أم كلثوم واستغرق الخلاف بينهما ما يزيد عن 12 عامًا، وفشلت كل محاولات الصلح بينهما وإزالة أي حواجز في علاقتيهما، حتى تدخل القاضي خلال نظر القضية ونجح بعد ساعات من التشاور والكلام، في الصلح بين أم كلثوم، والشيخ زكريا أحمد، واتفقا على شكل التعاون بينهما فيما يخص أجر الشيخ، ليقدما سويًا أغنية (الهوى غلاب) ليرحل الشيخ زكريا عام 1961، قبل حصد ثمار التعاون الجديد بعد إنهاء الخلاف الذي استمر لسنوات”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك