تستمع الآن

«خير الكلام»| الشيخ رمضان عبد المعز: أجمل شيء أن تفوضوا أموركم كلها لله تبارك وتعالى

الجمعة - ١٣ يناير ٢٠٢٣

وجه الشيخ رمضان عبد المعز عبر برنامج “خير الكلام”، اليوم الجمعة، على نجوم إف إم، نصيحة للمستمعين بضرورة تفويض الأمور لله في الأوقات الصعبة.

وقال الشيخ رمضان عبد المعز: “المؤمن عقيدته لا بد أن تكون صحيحة وسليمة، وربنا قال للنبي (وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ)، وهذا يعني إن اللي إيمانه بربنا مش موجود عمله كله يُحبط، وجهتك وغايتك إنك تبقى عارف إن لك رب سبحانه وتعالى يُدبر الأمر، ولا أصغر ولا أكبر إلا في كتاب مبين فهو يعلم السر وأخفى”.

وأضاف: “أجمل شيء أن تفوضوا أموركم كلها لله تبارك وتعالى، نعمة وعبادة التفويض مهمة، مثل مؤمن آل فرعون، وهذا الرجل ظل يَخطب في الناس وقال لهم حتى لو الدنيا فيها محن وشدائد تمر، ولكن حياتك ودارك الثابتة والدائمة هي الآخرة، وبعد ما خلص كلامه قال (ستذكرون ما أقول لكم وأفوض أمري إلى الله، إن الله بصير بالعباد) فهذا الرجل لما فوض أمره لله حق التفويض كانت المكافأة كما قال ربنا في كتابه (فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا)، فربنا يقيك من كل مكروه وسوء ومن شرار الناس والحاسدين والحاقدين والباغين والضيق والهم والحزن والكرب”.

وتابع الشيخ رمضان عبد المعز: “سيدنا أنس يقول كان النبي صل الله عليه وسلم إذا كربه أمر يقول (يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ بِرَحْمَتِكَ أَسْتَغِيثُ أَصْلِحْ لِي شَأْنِي كُلَّهُ وَلا تَكِلْنِي إِلَى نَفْسِي طَرَفَةَ عَيْنٍ)، هذا كان دعاء النبي أذكى وأفطن الناس عقلا، ورسالة أيها المكروبون والمشغلون بارتفاع سعر الدولار والصرف فوضوا أموركم لله، أنت فقط تأخذ بالأسباب وتعمل ما عليك وتمشي في الأرض وتعمرها وسيب الباقي على ربنا، أعظم شيء تعمل ما عليك وتسلم أمرك لله”.

وأردف: “ربما الكثير ممن يسمعونني مكروب ومهموم ولديه التزامات، ولكن اركن الأمور المالية على جنب، وافرش سجادة الصلاة وقل لربنا (لن أبرح الباب حتى تصلح عوجي)، لن يتدخل أحد في علاقتكم بربنا وكلموا ربنا بأسلوبكم وطريقتكم، هي رسالة أحببت أطيب بها خاطر كل المحزونين وأطبطب عليكم ولا تنسوا أن لكم ربك كريم”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك