تستمع الآن

الشيف محمد صلاح لـ«كلام في الزحمة»: «نجاح أي مطعم من فشله يتمثل في التفاصيل الصغيرة جدًا»

الثلاثاء - ٢٤ يناير ٢٠٢٣

كشف الشيف محمد صلاح عن كواليس الدخول إلى مجال الطعام وتخصصه في اللحوم، مشيرًا إلى أن مشواره في هذا العالم بدأ منذ فترة طويلة من خلال والده ووالدته.

وأضاف الشيف محمد صلاح خلال حضوره ضيفًا على برنامج “كلام في الزحمة” على “نجوم إف إم”، مع مروان قدري ويارا الجندي، أنه كان دائم التواجد مع والدته في المطبخ ليساعدها ومن هنا بدأ الشغف يزداد.

وأشار إلى أنه عقب ذلك عمل لفترة في مجال العقارات قبل أن يقرر تركها منذ 8 سنوات حيث بدأ في الدراسة والحصول على العديد من الدورات من بينها دورة في الجمعية المصرية للطهاة ثم دورة أخرى في الأكاديمية المصرية لفنون الطهي والتذوق.

ونوه بأنه سافر عقب ذلك إلى الخارج مع أحد الأشخاص الذي أخبره بأنه لن يحصل منه على أية شهادة لكنه سيجعله خبيرًا كبيرًا في مجال اللحوم، وهو ما تحقق وأصبح خبيرًا ومتمكنًا في هذا الأمر.

فيديوهات تقييم الطعام

وأوضح أنه قديمًا في مجالي الأغذية والمشروبات من يبتكر هو من ينجح في هذين المجالين، مشيرًا إلى أن مجال الفيديوهات وتقييم الطعام أصبح منتشرًا لأن الأمر أصبح بما يشبه الكتاب المفتوح.

وأكد أنه قديمًا كان من يقدم هذه النوعية من الفيديوهات من خارج مصر، وفي مصر أشخاص كانوا أشخاص مبدعين وعددهم كان قليلا لذلك كتب لهم النجاح، قائلا: “التنوع مطلوب والمستهلك هو المستفيد”.

وشدد على أن هناك تحديات في سوق الطعام، حيث إن الفترة المقبلة تحتاج إلى شخص ذكي، كما أنه خلال الفترة الحالية المطعم الذكي هو من يستخدم 95% من مكونات محلية، مع البحث عن بدائل محلية من الكتب أو من خلال المذاكرة أو عن طريق التجربة.

وتابع الشيف محمد صلاح: “لا تستطيع الحكم على نجاح مطعم من أول سنة، لكن الأهم الاستمرارية”.

وعن تقييم المطاعم، أوضح: “تقييم المطاعم صناعة محترمة خارج مصر ويوجد لها مقالات في الصحف ولا بد أن نوضح سبب تميز الطعام، وهل الطبق المقدم به طفرة أم لا، خاصة أن نجاح أي مطعم من فشله يكمن في التفاصيل الصغيرة جدًا”.

كما أكد أن الطعام المصري هو الأحلى والأفضل، قائلا: “الأكل في مصر من أحلى وأجمل أنواع الأكل في العالم، وإحنا ملوك المشويات وإحنا أحسن ناس بتعمل مشويات في العالم”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك