تستمع الآن

الرئيس السيسي: تكامل قدرات مصر والهند يمكنه إنشاء منظومة صلبة قادرة على مواجهة التحديات

الأربعاء - ٢٥ يناير ٢٠٢٣

زار الرئيس عبد الفتاح السيسي ضريح المهاتما غاندي ووضع إكليلا من الزهور على قبره، منذ قليل، وذلك في زيارة إلى الهند للمشاركة كضيف شرف في احتفالات “يوم الجمهورية”.

وسجل رئيس الجمهورية كلمة في دفتر كبار الزوار لدى زيارة ضريح غاندي في نيودلهي قال فيها: “بسم الله الرحمن الرحيم.. يسعدني أن أعبِر عن خالص الاعتزاز بزيارة ضريح الزعيم الهندي الراحل المهاتما غاندي، الذي شكل علامة فارقة في التاريخ الإنساني بتجسيده لمبادئ وقيم العدالة والسلام والمساواة ونبذ العنف، وكذلك مواقفه الوطنية الشجاعة وانحيازه غير المشروط لخيار المقاومة السلمية”.

وأضاف الرئيس السيسي “إِن العالم أجمع يحتاج لأن يستلهم هذه المبادئ السامية التي ساهمت في وحدة ونهضة الأمة الهندية، والتي نؤمن ونتمسك بها في مصر عبر مختلف العصور والأزمان. إِن مصر والهند تجمعهما روابط حضارية وتاريخية مشتركة، وتتشابهان في التزامهما الراسخ بنشر الأمن والسلام والاستقرار ودعم جهود التنمية والرخاء والعمران”.

وأكد الرئيس عزم مصر والهند على الارتقاء بعلاقاتهما الثنائية إلى مرحلة الشراكة الاستراتيجية والتنسيق المُتبادل في مُختلف القضايا والموضوعات محل اهتمام الطرفين.

كما أشار الرئيس السيسي إلى أن تكامُل قدرات مصر والهند يُمكنه أن يُنشئ منظومة صُلبة قادرة على مواجهة التحديات المُشتركة والأزمات الدولية المُستجدة، بما في ذلك أزمتي الطاقة والغذاء.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي في كلمته أمام الصحفيين بالقصر الرئاسي الهندي اليوم الأربعاء: “اسمحوا لي أن أتوجّه لدولة الهند الصديقة – حكومةً وشعبًا – بخالص التهنئة وأصدق التمنيات بكل الخير والأمن والسلام والتنمية، ومزيد من التقدم والرفعة والرخاء والازدهار بمُناسبة الاحتفال بـ “يوم الجمهورية”.

وأضاف السيسي: ” أودّ كذلك أن أتوجّه بخالص الشكر والتقدير لبلدكم الصديق على دعوتي للمُشاركة كضيف الشرف في الاحتفال بـ “يوم الجمهورية” هذا العام الذي تحتفل فيه مصر والهند بالذكرى الخامسة والسبعين على تدشين العلاقات الدبلوماسية بينهما، وهو الأمر الذي يؤكد ما تتسم به تلك العلاقات من طبيعة خاصة”.

وتابع الرئيس: “تأتي زيارتي الحالية إلى بلدكم العزيز في وقت تشهد فيه علاقاتنا الثنائية طفرة مشهودة في كافة أوجه التعاون، وتُمثل فرصة مُهمة لاستمرار التشاور وتبادل الرؤى حول سُبُل الارتقاء بالتعاون بين بلدينا على كافة الأصعدة، وكذا تنسيق المواقف حول القضايا الإقليمية والعالمية ذات التأثير المُباشر على أمننا القومي”.

ومضى السيسي قائلا: “لذا.. تتطلع مصر والهند لتحقيق أهداف مُشتركة في مُختلف المجالات استنادًا إلى الروابط التاريخية والإمكانات الهائلة التي تتمتع بها الدولتان، وكذا عزم البلدين على الارتقاء بعلاقاتهما الثنائية إلى مرحلة الشراكة الاستراتيجية والتنسيق المُتبادل في مُختلف القضايا والموضوعات محل اهتمام الطرفين.. فتكامُل قدرات مصر والهند يُمكنه أن يُنشئ منظومة صُلبة قادرة على مواجهة التحديات المُشتركة والأزمات الدولية المُستجدة، بما في ذلك أزمتي الطاقة والغذاء، وهو الأمر الذي سيعود بالنفع على الشعبين الصديقين”.

وصول الرئيس السيسي إلى الهند

كان الرئيس قد وصل إلى العاصمة الهندية نيودلهي؛ للمشاركة كضيف شرف في احتفالات الهند بـ”يوم الجمهورية”.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي بأن دعوة الرئيس السيسي كضيف شرف رئيسي لهذا الحدث تعكس التقارب الكبير بين الدولتين، والتقدير الشديد الذي تكنه الهند لمصر قيادةً وحكومةً وشعبًا، وكذلك الاهتمام العميق من الجانب الهندي بتعزيز علاقات التعاون المشترك بين البلدين الصديقين بصفتهما من أهم الدول الصاعدة، ولدورهما الحيوي في مختلف القضايا على الساحتين الإقليمية والدولية.

وأوضح السفير بسام راضي أن زيارة الرئيس للهند تتزامن مع مرور 75 عامًا على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين مصر والهند، حيث من المقرر أن يلتقي الرئيس السيسي مع عدد من المسئولين في الهند، وعلى رأسهم رئيس الوزراء “مودي”، ورئيسة الجمهورية دروبادي مورمو، إلى جانب عدد آخر من المسئولين؛ لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية على كافة الأصعدة.

كما سيتخلل الزيارة لقاء السيسي مع رؤساء وممثلي عدد من الشركات الهندية الرائدة في مختلف المجالات؛ لمناقشة آليات تعزيز العلاقات الاقتصادية بين الجانبين، واستعراض الفرص الاستثمارية الجاذبة في مصر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك