تستمع الآن

استقبال خاص لأول فوج سياحي صيني منذ أزمة كورونا بمطار القاهرة

الجمعة - ٢٠ يناير ٢٠٢٣

وصلت مطار القاهرة الدولي، ظهر اليوم، أول مجموعة سياحية صينية، قادمة من مدينة تشنجدو الصينية،  لتكون هي الرحلة السياحية الأولى منذ بداية فيروس كورونا، وسط اتخاذ كافة التدابير والتسهيلات اللازمة لاستقبال أول فوج، القادم على متن خطوط سيتشوان الجوية، الرحلة رقم  3U 3863، على متنها 137 راكبا بينهم فوج سياحي عدده 28 راكبا، وسط اتخاذ كافة التدابير والتسهيلات الخاصة لاستقبالهم.

وأقام مطار القاهرة الدولي، استقبال خاص لأول فوج سياحي صيني قادم بعد غياب مدة ثلاثة أعوام، منذ بداية الجائحة الوبائية التي ضربت بلدان العالم في أواخر عام 2019، بفرق التنورة وعروض فنية مصرية صينية خاصة بالبلدين، التي تجمعها علاقات وتعاون مشترك وثيق في مختلف المجالات.

الفريق محمد عباس وزير الطيران المدني خلال المؤتمر الصحفى الذى انعقد على هامش الاحتفال رحب بالفوج السياحى الصينى فى بلده الثانى مصر مؤكداً على عمق العلاقات المصرية الصينية في مختلف المجالات وبخاصة مجال النقل الجوي لما تمتلكه مصر والصين من حضارتين عريقتين مليئة بالإنجازات وأشار الى تطوير منظومة المطارات والارتقاء بجودة الخدمات لجذب مزيد من الحركة السياحية لمصر.

كما أكد على ضرورة الارتقاء بالعلاقات نحو آفاق أرحب وخاصة فى مجال الطيران موضحاً أن مصر تتمتع بمقومات سياحية متميزة، لافتا إلى أن مصر تتطلع إلي زيادة أعداد السائحين الصينيين إلى مختلف المقاصد السياحية المصرية وتحقيق علاقات شراكة متميزة بين مصر والصين فى مجال النقل الجوى.

 وأشار رئيس شركة مصر للطيران إلى أن هناك طلبات من نحو 1200شركة من شركات وكلاء السياحة والسفر الصينية التى تطلب تنظيم رحلات سياحية الى مصر  كما سيتم زيادة عدد الرحلات بين مصر والصين اعتباراً من مارس القادم إلى ١٣ رحلة منهم ٧ رحلات إلى جوانزو و٣ رحلات إلى بكين و٣ رحلات إلى هانزو.

وقد شاركت فى الاحتفالية نيابة عن وزير السياحة و الآثار غادة شلبي نائب الوزير لشئون السياحة وخلال كلمتها في المؤتمر الصحفي حرصت على الترحيب بالوفد الصينى معربة عن تطلعها إلى زيادة أعداد السياح الصينيين، ومؤكدة على أن مصر ترحب بجميع السائحين من مختلف دول العالم وتعمل على تقديم كافة التسهيلات والتيسييرات لهم وتوفير كل سبل الراحة وتأمينهم، وإتاحة الفرصة لهم للاستمتاع بما تحتضنه مصر من آثار نادرة وحضارتها المصرية العريقة، مشيرة الى أن السياحة تمثل قطاعاً هاما للتعاون بين الجانبين  لافتة إلى أن مصر ترحب بالسياح الصينيين في ضوء العلاقات العميقة التي تربط بين البلدين على مختلف الأصعدة، موضحة أن وزارة السياحة تحرص على تقديم البرامج السياحية المتميزة للسائح الصيني مؤكدة على الاهتمام بصحة وسلامة السائحين الصينيين مؤكدة على أنه تم تطعيم كافة العاملين في كافة المنشآت السياحية والفندقية المصرية، وكذلك تدريب العاملين في هذه المنشآت على أعلى معايير الصحة والسلامة الدولية، كما دعت شلبي الوفد الصيني إلى الاستمتاع بالمعالم السياحية المصرية وانتهاز الفرصة لدعوة الشركات ومنظمى البرامج السياحية والرحلات الجوية للمشاركة مع الجانب المصري لتقديم البرامج المتتوعة والمتميزة للسياح الصينيين ومشاركة أصدقائهم وأسرهم والقيام بمزيد من الزيارات للاستمتاع بالمقاصد السياحية المصرية

ومن جانبه أعرب السفير الصينى فى كلمته عن سعادته بعودة الرحلات الصينية إلى مصر بعد توقفها منذ جائحة كورونا حيث قدم الشكر لوزارتى الطيران والسياحة وكافة الجهات العاملة بمطار القاهرة على جهودهم مشيداً بأجواء الاحتفال الرائعة ومراسم الترحيب باستقبال الفوج الصيني في المطار.. مؤكدًا أن مصر من اوائل دول العالم التى تستقبل السياحة الصينية بعد كورونا مشيرا إلى اهتمام  وشغف الشعب الصيني وتشجيع الحكومة الصينية على السفر إلى مصر وزيارة معالمها الأثرية والسياحية الفريدة وامتلاكها لمقاصد سياحية رائعة وكذلك وجود مطارات دولية تطبق أعلى معايير الأمن والسلامة والاجراءات الاحترازية، مما يوفر فرصاً لزيادة الحركة الجوية والسياحية ويجذب المزيد من الإستثمارات في ظل الطفرة التنموية والإنجازات المُثمرة التي حققتها الدولة المصرية في الفترة الأخيرة .وهو ما أظهرته زيارة وزير الخارجية الصيني لمصر مطلع الأسبوع الحالى والتى كانت إنطلاقة قوية لتعزيز العلاقات وعودة الرحلات السياحية مشيراً إلى أنه سيتم قريبا زيادة رحلات الطيران المباشرة بين المطارات المصرية والصينية لتعود تدريجيا إلى المستوي الذي كانت عليه قبل جائحة كورونا وتنشيط الحركة بين البلدين لتحقيق المصالح المشتركة. مضيفا أن مصر أول دولة عربية وأفريقية تقيم علاقات مع الصين كما أن مصر للطيران من أوائل شركات الطيران التي رحبت بالسياحة الصينية وزيادة الرحلات مع الصين.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك