تستمع الآن

إيهاب المصري لـ«في الاستاد»: محمد صلاح زملكاوي.. وشعر بحزن شديد لعدم انضمامه للفريق الأبيض

الإثنين - ٢٣ يناير ٢٠٢٣

تحدث إيهاب المصري، نجم النادي المصري والمقاولون العرب السابق، والذي حل ضيفا على برنامج «في الاستاد» مع كريم خطاب، يوم الإثنين، على نجوم إف إم، عن ذكرياته مع محمد صلاح، نجم ليفربول الحالي والمقاولون السابق.

وقال المصري: “أنا كنت واضع ستوري على حسابي في إنستجرام عن الأهلي وكنت عامله للأصدقاء فقط هم الذين يرونه في قائمتي، وكانت مباراة للأهلي في مواجهة نصر حسين داي الجزائري بالبطولة العربية، وعمرو بركات سجل هدفا وقتها وحسام غالي وعماد متعب كان لهما لقطة شهيرة في هذه المباراة، وصلاح علق على الصورة وقال لي (طبعا كنت هتموت وتكون هناك)، ويقصد في الأهلي يعني”.

وأضاف: “محمد صلاح زملكاوي وليس أهلاويا وطبعا زمان كل اللاعبين لهم ميول للقطبين، وهذا لا يقلل منه ولا يقلل من قيمة الأهلي أو الزمالك، وهو كان حزينا لعدم انتقاله للزمالك في فترة الأستاذ ممدوح عباس وأخذ الموضوع تحد بعدما قيل عنه وأنه لا يصلح للعب في الفريق الأبيض، وطبعا عقليته اختلفت تماما حاليا، ونحن لسنا على تواصل ولكن نعرف أخبار بعض عن طريق أحد الأصدقاء، وهو أسطورة كبيرة حاليا ولازم ندعمه ونسانده ونتحمله في كل الضغوط التي يتعرض لها”.

وعن أكثر قرار ندم عليه، أشار المصري: “أكثر قرار ندمت عليه هو عدم انتقالي للأهلي، لكن أنا لم يكن ينفع أتمرد على المقاولون العرب ولكني سلكت كل الطرق الشرعية وبكيت لكي أرحل ولكن تم رفض كل محاولاتي بشكل قاطع، ولم أكن أحب أخسر النادي، وتندم الآن لأن الفريقين الأهلي والزمالك قيمة كبيرة جدا وطبعا ساعة اللعب في الفريقين غير أي مكان آخر من دعم وجماهيرية وقوة إعلامية”.

وأردف المصري: “اللعب للزمالك شرف لأي أحد بالطبع، وفي بداية حياتي ذهبت لاختبارات الزمالك ونجحت وطلبوا ورقي ولكن عمي الكبير رفض بشكل قاطع لأن عائلتنا أهلاوية وقال لي ستوقع مع المقاولون العرب، وأنا شخص عندي انتماء كبير للمكان الذي ألعب له وسجلت 5 أهداف في الأهلي ولم أسجل في الزمالك”.

واختتم: “أحسن لاعبين في تاريخ مصر هما حسن شحاتة ومحمود الخطيب، أما محمد صلاح فهو لاعب لن يتكرر في تاريخ الكرة المصرية”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك