تستمع الآن

صابرين لـ«أسرار النجوم»: أنا وخالد الصاوي من أصحاب المدرسة التلقائية.. وهذا سر نجاح «أعمل إيه»

الخميس - ٠١ ديسمبر ٢٠٢٢

حلت الفنانة صابرين، ضيفة على برنامج «أسرار النجوم» مع إنجي علي، يوم الخميس، على «نجوم إف إم»، للحديث عن مسيرتها وآخر أعمالها الفنية.

وقالت صابرين: «عظماء كثيرون في عالم الفن بيضحكوني ويهمني دائما في الأعمال الفنية كوميديا الموقف أفضل من الإيفيهات السريعة، ونتذكر دائما الكبار ماري منيب وزينات صدقي وسناء يونس وسعاد نصر وشويكار، وحاليا بحب محمد عبدالرحمن نجم مسرح مصر وعلي ربيع أيضا، ومصطفى خاطر، والفنان خالد الصاوي بيضحكني جدا وهو من أصحاب المدرسة التلقائية فهو ممثل غير متوقع أن يكون كوميديا، وطبعا محمد هنيدي وأحمد حلمي، وهما مدارس مختلفة ويقدمان فكر بعيدا عن الإيفيهات، جينات المصريين عامة دمهم خفيف».

مسلسل «أعمل إيه»

وعن نجاح مسلسلها الأخير «أعمل إيه» مع الفنان خالد الصاوي، قالت: «(أعمل إيه) نجح لأن الحالة الخاصة به الناس صدقتها، وأنا وخالد الصاوي من المدرسة التلقائية ولا نضحك على بعض في تقديم النصائح لبعض، وكنا نقعد نضحك كثيرا في كواليس العمل».

وعن أكثر مشهد لا تنساه في “أعمل إيه”، أشارت: “كان مشهد فيه نور إيهاب اللي كانت عاملة دور ابنتي وكانت تتحدث عن أهمية الأب، ومشهد المواجهة في نهاية العمل”.

يحيى الفخراني

وعن تعاونها مع الفنان الكبير يحيى الفخراني في العديد من الأعمال، أشارت: «يحيى الفخراني صاحب مدرسة تلقائية رائعة في التمثيل وفجأة وهو يتكلم بأحد المشاهد قد يقول جملة تبكيني خلال التمثيل، وقدمنا أعمالا كثيرة مع بعض».

محمود مرسي

وعن عملها مع الفنان الراحل محمود مرسي، قالت صابرين: «الفنان محمود مرسي مدرسة عظيمة وعلمني كيف أكون واثقة في نفسي ولا أشاهد نفسي على الكاميرا خلال التصوير وحذرني من هذه اللقطة بالذات لكي لا أنقد نفسي، وحتى هو قال لي أعمالك ستتحدث عن نفسها وهو لم يكن يقوم بعمل حوارات إعلامية أو صحفية، وهو كان عاشقا للإذاعة، وكان دمه خفيف جدا ولم يكن مثل شخصية عتريس في فيلم (شيء من الخوف)».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك