تستمع الآن

«خير الكلام»| الشيخ رمضان عبد المعز يوضح الفرق بين «وسوسة الشيطان ووسوسة النفس»

الجمعة - ٠٢ ديسمبر ٢٠٢٢

أجاب الشيخ رمضان عبد المعز، يوم الجمعة، عبر برنامج «خير الكلام»، على نجوم إف إم، على سؤال لمتصل عن الفارق بين وسوسة الشيطان ووسوسة النفس.

وقال الشيخ رمضان عبد المعز: ” ربنا يقول في كتابه العزيز (إِنَّ ٱلَّذِينَ ٱتَّقَوْاْ إِذَا مَسَّهُمْ طَٰٓئِفٌ مِّنَ ٱلشَّيْطَٰنِ تَذَكَّرُواْ فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ)، يعني لما أستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ووجدت لسه في قلبي مشكلة فتدخل على النفس فتكون هذه هي النفس، الطبيعي إن الاستعاذة تجعل الشيطان يولي أي يتركك ويجري، ولكن الوسواس ما زال موجودا إذن فهي النفس، فماذا أفعل حينئذٍ عليّ أن أكثر من ذكر (لا إله الا الله) تُذهب الوسواس، ولدينا من روائع السور القرآنية الإخلاص والمعوذتين، الوسواس الخناس يأتي من الشياطين والناس، مهم تقرأ فاتحة الكتاب والإخلاص والمعوذتين 3 مرات وتركز في آية (مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ)، وتكرر هذا الأمر حينها وسواس النفس سينتهي إن شاء الله”.

وأضاف: “طبائعنا مختلفة ولدينا التردد والشرع الشريف لأنه عارف طبيعتنا وضع لنا أمرين تعملهم لا خاب من استخار ولا ندم من استشار، تقوم تتوضأ وتصلي ركعتين استخارة لله، ثم لو ما زلت محتارا أسأل متخصص في هذه الجزئية بمعنى (وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ)، والثلاثة قالوا لي قول واحد فإذا عزمت فتوكل على الله”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك