تستمع الآن

«خير الكلام»| الشيخ رمضان عبد المعز: «ربنا يُطَاعَ فلا يُعْصَى ويُذْكَرَ فلا يُنْسَى ويُشْكَرَ فلا يُكْفَرُ»

الجمعة - ٢٣ ديسمبر ٢٠٢٢

تحدث الشيخ رمضان عبد المعز، اليوم الجمعة، عبر برنامج «خير الكلام»، على «نجوم إف إم»، عن الحقوق بين العبد وربه.

وقال الشيخ رمضان عبد المعز: «فتحت معكم من قبل ملف الحقوق، فأنت أيها المستمع لك حقوق وعليك واجبات، وإذا ربنا وعدنا بشيء فهذا فضل وكرم منه لأن الله لا أحد يلزمه بشيء، فالله سبحانه وتعالى له الخلق والأمر».

وأضاف: «النبي قال: يَا مُعَاذُ! أَتَدْرِي مَا حَقُّ اللّهِ عَلَى الْعِبَادِ وما حقُّ العبادِ عَلَى الله؟ قَالَ قُلْتُ: الله وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ، قَالَ: (فَإِنَّ حَقَّ اللّهِ عَلَى الْعِبَادِ أَنْ يَعْبُدُوا اللّهِ وَلاَ يُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً. وَحَقُّ الْعِبَادِ عَلَى اللّهِ عَزَّ وَجَلَّ أَنْ لاَ يُعَذِّبَ مَنْ لاَ يُشْرِكُ بِهِ شَيْئاً) قَالَ قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللّهِ! أَفَلاَ أُبَشِّرُ النَّاسَ؟ قَالَ: «لاَ تُبَشِّرْهُمْ. فَيَتَّكِلُوا)».

وتابع: «ربنا يقول (يا عبادي إنكم لن تبلغوا نفعي فتنفعوني ولن تبلغوا ضري فتضروني)، وقال أيضا (يا عبادي، إنَّما هي أعمالُكم أُحصِيها)، إحنا الإنس والجن مكلفين لدينا أوامر نعملها ونواهي نبعد عنها، إذن ربنا له حق العبادة يُطَاعَ فلا يُعْصَى وأنْ يُذْكَرَ فلا يُنْسَى وأنْ يُشْكَرَ فلا يُكْفَرُ، هذا معنى قول الله تعالى (اتقوا الله حق تقاته)، نراقب الله لأننا نعلم أنه مطلع علينا، وبعد ذلك ستجد الخير كله، (فاعبد الله مخلصا له الدين)، ربنا قال لنا هكذا في سورة الزمر».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك