تستمع الآن

الدكتور أحمد السبكي لـ«حياتك صح»: تقنية «الإنفراريد» تقي من علامات سن الشيخوخة

الثلاثاء - ١٣ ديسمبر ٢٠٢٢

أكد الدكتور أحمد السبكي أستاذ جراحات السمنة والسكر بجامعة عين شمس، أن هناك طرق للوقاية من تجاعيد الوجه حيث تعمل تلك الطرق على تأخير ظهور التجاعيد.

وأشار الدكتور أحمد السبكي خلال حلوله ضيفًا على برنامج “حياتك صح” على “نجوم إف إم” مع جيهان عبد الله، إلى أن الإنسان قد يظهر عليه علامات ترهل بسيط في الوجه والرقبة في عمر 45 أو 50 عامًا لكن من الممكن تأخير ظهور هذه العلامات حتى عمر الـ60 عامًا.

وأضاف أن هناك ما يسمى “الكولاجين” الذي يعد من العناصر المهمة جدا، موضحا: “الكولاجين له عمر معين وعناصر تؤثر عليه ويوجد في الوجه، ويمكن الحفاظ عليه من خلال (الجي بلازما) التي تعتبر حقنة يتم وضعها تحت الجلد في أي منطقة تجعل الجلد سميكًا، حيث يمكن شد الجلد المترهل دون جراحة، من خلال الموجات الكهرومغناطيسية التي تعمل تحت الجلد في الرقبة والجزء السفلي من الوجه”.

كما أشار إلى أن تقنية “الجي بلازما” لا يوجد بها جراحة لكنها تصدر ذبذبات وتعطي نتيجة فورية تمتد لسنوات وتعطي الجلد عمر أطول.

فيما تحدث الدكتور أحمد السبكي عن تقنية “الإنفرا ريد”، مشيرًا إلى أنها تقنية جديدة بمثابة ذبذبات خارجية تأخذ وقتا من خلال عدة جلسات لكنها تعطي نتيجة مميزة.

وتابع الدكتور أحمد السبكي: “قبل فترة كان هناك أجهزة لم تكن قوية لكن حديثًا تم اختراع أجهزة قوية تستطيع عمل تأثير قوي في علاج من بدأ في ظهور الترهل عليه من خلال الجلسات وهي آمنة ولا يوجد لها تأثير سلبي”، مؤكدا: “تقنية الإنفراريد تقي من علامات سن الشيخوخة”.

وعن تقنية العمل والآمان، قال: “الانفراريد أو (الأشعة تحت الحمراء) هي أشعة يتم تمريرها على الجلد دون إحساس ولا يوجد لها فترة نقاهة أو حدوث إحمرار أو تورم وإنما عبارة عن ضوء أحمر بسيط مع ذبذبات وتدخل بالقوة الخاصة بها لتحفيز الكولاجين”.

وأضاف: “بينما تقنية (الجي بلازما) عبارة عن إبرة رفيعة تحت الجلد وعندما يتم استخدامها قد يؤدي ذلك لحدوث تورم ينتهي خلال 5 أيام، وقد نحتاج إلى (كورسيه) يتم ارتداءه لمدة أسبوع أو 10 أيام”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك