تستمع الآن

يد مارادونا وطرد زيدان وإنقاذ سواريز.. لحظات لا تنسى في كأس العالم| فيديو

الإثنين - ٢١ نوفمبر ٢٠٢٢

دائما ما ارتبطت بطولة كأس العالم بذكريات ومواقف مؤثرة كانت من ضمن أسباب أن تكون تلك البطولة التي تقام كل 4 أعوام هي أهم البطولات الرياضية في عالم كرة القدم.

من لمسة يد مارادونا إلى طرد زيادن.. جميعها مواقف كانت سببا في إثارة جنون عاشقي كرة القدم وكانت بعض تلك اللقطات استحوذت على أحاديث معجبي كرة القدم بشكل أكبر بكثير من متابعة مباريات منتخباتهم المفضلة.

ومع انطلاق بطولة كأس العالم في قطر 2022، الأحد 20 نوفمبر، لا يزال “المونديال” حاملا في طياته الكثير من المواقف واللقطات المهمة والمثيرة للجدل والتي مازال يتذكرها التاريخ جيدًا.

كأس العالم

يد مارادونا

أشهر لقطات بطولة كأس العالم حيث إنه هدف سجله الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا في شباك المنتخب الإنجليزي يوم 22 يونيو 1986، ولكن ليس ككل الأهداف حيث إن اللاعب سجله بيده اليسرى وقام الحكم الدولي التونسي علي بن ناصر باحتسابه، رغم اعتراضات لاعبي منتخب إنجلترا.

وساهم ذلك الهدف في وصول الأرجنتين إلى المباراة النهائية، والتتويج بكأس العالم للمرة الثانية.

زين الدين زيدان

تعد لقطة طرد قائد منتخب فرنسا زين الدين زيدان من نهائي عام 2006 أمام إيطاليا هو الأشهر في تاريخ بطولات كأس العالم.

وتحصل زيدان على البطاقة الحمراء قبل نهاية مباراة النهائي التي خسرها المنتخب الفرنسي، بعدما “نطح” ماتيرازي برأسه في مشهد لن ينساه محبي كرة القدم.

يد سواريز أمام غانا

كان المنتخب الغاني على موعد مع الوصول إلى نصف نهائي بطولة كأس العالم 2010 في إنجاز تاريخي إلا أن لويس سواريز مهاجم منتخب أوروجواى كان له رأي آخر.

كان المنتخبان قد تعادلا بهدف لكل فريق حتى الوصول الشوط الإضافي الثاني وفي اللحظات الأخيرة تصدى سواريز بيده لكرة كانت على خط المرمى لمنتخب غانا بعد تسديدة رأسية من دومينيك أدياه، ليحرم الغانيين من الفوز حيث احتسب حكم اللقاء ضربة جزاء أضاعها أسامواه جيان في الدقيقة 120.

رأسية فان بيرسي

تصدر الهولندي روبن فان بيرسي عناوين الصحف بعد مباراة منتخب بلاده مع إسبانيا في كأس العالم 2014، بعد هدف أحرزه برأسية متقنة أذهلت المشاهدين حول العالم.

ووصف فان بيرسي الهدف كأعظم هدف في مسيرته، قائلا: “كان هدفًا رائعًا وهذا واحدًا من الأفضل خلال مسيرتي في لعب الكرة”.

ركلة الترجيح الأشهر في المونديال

شهدت بطولة 1994 التي أقيمت في أمريكا لقطة لا تنسى حتى يومنا، كان بطلها روبيرتو باجيو لاعب المنتخب الإيطالي في المباراة النهائية أمام البرازيل بعدما أضاع آخر ركلة جزاء ومنح السامبا اللقب.

وقال الحساب الرسمي لـ”كأس العالم” على “تويتر”: “باجيو نجح في تسجيل 5 أهداف في مونديال 1994، لكنه أطاح بالكرة وبآمال إيطاليا في التتويج باللقب أمام البرازيل”.

هدف ميسي أمام إيران – كأس العالم 2014

هدف رونالدو الهاتريك أمام إسبانيا – كأس العالم 2018


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك