تستمع الآن

«ميتا» تعتزم تسريح الآلاف من موظفيها بعد قرارات «تويتر»

الإثنين - ٠٧ نوفمبر ٢٠٢٢

كشف تقرير صحفي عن اعتزام مجموعة “ميتا” الشركة الألم لـ انستجرام وفيسبوك، تسريح الآلاف من الموظفين بدءًا من هذا الأسبوع، وبذلك تحذو حذو عدد من شركات التكنولوجيا التي استغنت عن عدد من الموظفين خلال الأيام الماضية.

وكشفت صحيفة “وول ستريت” عن أحدث النتائج التي تلقاها رئيس المجموعة مارك زاكربرج، والذي شدد على ضرورة عدم ارتفاع نسبة الموظفين في الشركة بنهاية عام 2023، منوهًا بأنه يجب أن يتراجع قليلا.

وقالت “AFP”، إنه سيتم الإعلان عن هذه الخطوات خلال الأسبوع الجاري، حيث من المقرر أن يتأثر عددا ضخمًا من الموظفين جراء تلك القرارات التي تعد الأولى في تاريخ المجموعة.

إيلون ماسك

والخميس الماضي، أعلنت مجموعتان في سيليكون فالي هما “سترايب” و”ليفت” تسريح عدد كبير من موظفيهما فيما جمّدت مجموعة “أمازون” التوظيف.

وما إن استحوذ اليون ماسك أغنى رجل في العالم، على “تويتر” حتى سرّح نحو نصف موظّفيها البالغ عددهم 7500.

فيما تحدث “زاكربرج” في أكتوبر الماضي عن مصير مجموعته، قائلا: “نواجه اقتصادًا كليًا متقلبًا وازدياد المنافسة وخسارة إعلانات وتزايد تكاليف استثماراتنا الطويلة الأمد”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك